صندوق مؤشر بورصة قطر للصناديق المتداولة (QETF) يحتفل بمضي عام واحد بأداء متفوق

Press Release

صندوق مؤشر بورصة قطر للصناديق المتداولة (QETF) يحتفل بمضي عام واحد بأداء متفوق

  • حقق صندوق مؤشر بورصة قطر عائد إجمالي يقدر بـ 20% خلال عام 2018 . الإدراج كان في 5 مارس 2018 .
  • تبلغ قيمة الأصول التي تحت إدارة الصنوق حوالي 100 مليون دولار أمريكي – كما في تاريخ 31/12/2018 – في الأوراق المالية المدرجة في بورصة قطر .

أعلن صندوق مؤشر بورصة قطر للصناديق المتداولة اليوم أنه حقق عائد إجمالي يقدر بـ 20% خلال عام 2018 ، متفوق بذلك على أغلب صناديق المؤشرات المتداولة في العالم .

QETF

صندوق مؤشر بورصة قطر هو صندوق قطري مدرج في بورصة قطر وهو أحد أكبر الصناديق المتداولة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي . أسس الصندوق بنك الدوحه و تديره شركة أموال . يتبع الصندوق إستراتيجية محاكاة و المطابقة لمؤشر بورصة قطر والذي يتألف من أكبر 20 شركة مدرجة في السوق من حيث القيمة السوقية والأكثر سيولةً في البورصة . يسعى الصندوق لتحقيق عائد من خلال الإرتفاع في القيمة السوقية لمكوناته إضافة إلى توزيعات الأرباح . أداء الصندوق يعزى إلى تتبع مؤشر بورصة قطر ، حيث أنهى مؤشر بورصة قطر عام 2018 كثاني أفضل أداء على مستوى العالم من حيث المؤشر السعري (21%) ومؤشر العائد الإجمالي (27%).

قام الصندوق خلال الربع الثاني من عام 2018 بتوزيع أرباح بما يعادل 4.25 ريال قطري لكل وحدة في الصندوق ، حيث بلغ الريع الإستثماري للمساهمين 4.46% .

تعتبر النفقات الإجمالية في الصندوق (TER) واحدة من أدنى نسب النفقات الإجمالية بين صناديق المؤشرات المتداولة في الأسواق الناشئة ، حيث تبلغ تلك النفقات 0.5% . كما أن الصندوق حافظ على مستوى متدني من معيار تتبع الخطأ بحوالي 0.32 % مقارنةً بأداء المؤشر.

و تعليقاً على الأداء صرح السيد سيتارامان الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة ” يمثل هذا الإنجاز الجهود الدؤوبة للأطراف المختلفة التي ساهمت في نجاح الصندوق وأداءه في عامه الأول من العمل. هذا دليل على قوة الاقتصاد القطري ومرونة السوق بعد الحصار. يعد مؤشر بورصة قطر للصناديق المتداولة أداة ممتازة لتنويع المحافظ الاستثمارية وأكثر الطرق فعالية لأي مستثمر، سواء محلي أو دولي ، للمشاركة في نمو السوق القطري ، أحد أفضل الأسواق أداءً في العالم خلال عام 2018.

لمزيد من المعلومات عن الصندوق يرجى زيارة الموقع الإلكتروني : http://www.qetf.com.qa/ أو مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني : QETF@dohabank.com.qa و QETF@amwalqa.com.

عن بنك الدوحة

بنك الدوحة هو أحد أكبر البنوك التجارية في دولة قطر، وقد واصل تحقيق نمو قوي خلال السنوات العشر الأخيرة بفضل الفلسفة والرؤية القيادية الفاعلة التي يتبناها.

ويقدم بنك الدوحة، الذي تأسس في عام 1979، خدمات مصرفية للأفراد والشركات والمؤسسات على الصعيدين المحلي والدولي من خلال أربعة من مجموعات الأعمال هي مجموعة الخدمات المصرفية التجارية، ومجموعة الخدمات المصرفية للأفراد، ومجموعة الخدمات المصرفية الدولية، ومجموعة الخزينة والاستثمار.

ويمتلك بنك الدوحة فروعًا خارجية في كل من الكويت، ودبي وأبوظبي (الإمارات)، ومومباي وشاناي وكوتشي (الهند)، بالإضافة إلى مكاتب تمثيلية في كل من اليابان والصين وسنغافورة وهونغ كونغ وكوريا الجنوبية وأستراليا وتركيا والمملكة المتحدة وكندا وألمانيا وبنغلاديش وجنوب إفريقيا وسري لانكا، ونيبال.

وقد حصل بنك الدوحة على العديد من الجوائز تقديرًا لإنجازاته على كافة الأصعدة، حيث حصل مؤخرًا على جائزة “أفضل بنك تجاري إقليمي” من مجلة ذا بانكر ميدل إيست للسنة الرابعة على التوالي. وحصل البنك مؤخرًا على جائزة “أفضل بنك محلي في مجال التمويل التجاري خلال العام” من مجلة إيجان بانكنغ آند فاينانس. بالإضافة إلى ذلك، فقد كان البنك قد حصل في الماضي على جوائز عديدة من بينها جائزة “أفضل بنك في العام” من مجلة ذا بانكر، وجائزة “أفضل بنك تجاري في الشرق الأوسط” من مجلة غلوبل بانكنغ آند فاينانس، وجائزة “أفضل بنك في العام” من مجموعة ITP، وجائزة “أفضل بنك في قطر” من مجلة IAIR، وجائزة “أفضل بنك في قطر” من مجلة إيميا فاينانس.

وتقديرًا لمبادراته الفعّالة في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات مثل “برنامج المدارس البيئية”، وسباق الدانة الأخضر للجري، وتنظيف الشواطئ، وغرس الأشجار، وغيرها من المبادرات، نال بنك الدوحة جائزة “المبادرات البيئية” من المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية وجائزة “الطاووس الذهبي العالمية للاستدامة” من معهد المديرين.

وتجدر الإشارة إلى أن البنك مصنّف حاليًا بالدرجة A من قِبل وكالة فيتش والدرجة A3 من وكالة موديز والدرجة +BBB من وكالة ستاندرد آند بورز في مجال القدرة على الوفاء بالالتزامات طويلة الأجل بالعملة المحلية والأجنبية.

عن شركة أموال

شركة أموال هي أول شركة مستقلة لإدارة الأصول – من خلال الإستراتيجيات النشطة و المتحفظة . تأسست في عام 1998 كشركة مستقلة لإدارة الأصول ، مع وجود مقدرة على تقديم خدمات متوافقة مع الشريعة الإسلامية ، تحت قانون مصرف قطر المركزي للصناديق الإستثمارية ، والشركة تخضع للتنظيم من قبل هيئة تنظيم مركز قطر للمال و هيئة قطر للأسواق المالية.

إن أموال شركة رائدة في قطاع إدارة الأصول في قطر ، حيث أنها قامت بتأسيس أول صندوق إستثماري يغطى السوق القطري في قطر ، متبوعاً بصندوق متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية ، بالإضافة إلى إدارة عدة صناديق إستثمارية تغطي الأسواق الإقليمية.

إن فريق عمل أموال المتكلم باللغة العربية والمتخصص لديه خبرات تراكمية تتجاوز 100 عام ، هذا ويدير الفريق أصول العملاء من خلال فئات الأصول المختلفة كالأسهم المدرجة و الغير مدرجة ، السندات ، الصكوك ، صناديق الإستثمار العقارية وذلك في عدة مناطق جغرافية إقليمية و دولية.

بنت أموال خبرة واسعة وسجلا رائعا حيث حازت أموال على جوائز تقدير مختلفة لأدائها المتفوق في مجال إدارة الأصول في قطر بالإضافة إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

إشعار هام:

تم إعداد هذه الوثيقة من قبل بنك الدوحة وشركة أموال لأغراض العلم فقط. وعلى الرغم من أن المعلومات الواردة في هذه الوثيقة قد تم الحصول عليها أصوليًا من مصادر يعتقد بنك الدوحة وشركة أموال بأنها مصادر موثوقة، إلا أن هذه المعلومات قد لا يكون قد تم التحقق منها بشكل مستقل، ولا يقدم بنك الدوحة وشركة أموال أي تعهدات أو ضمانات، من أي نوع، سواءً صريحة أو ضمنية، فيما يتعلق بالمعلومات أو المحتوى أو المواد أو المنتجات الواردة في هذه الوثيقة. وتخضع المعلومات الواردة في هذه الوثيقة للتغيير دون أي إشعار مسبق. ولا يقرّ أو يضمن بنك الدوحة وشركة أموال أن المعلومات الواردة في هذه الوثيقة دقيقة أو كاملة أو محدّثة. وينُصح قبل إجراء أي معاملة استثمارية أن يقوم المستثمرون المحتملون بالتشاور مع مستشاري الأعمال التابعين لهم وكذلك المستشارين القانونيين فيما يتعلق بالأعمال والضرائب والأمور القانونية والمسائل ذات الصلة. ولا يتحمل بنك الدوحة وشركة أموال أي مسؤولية عن أي عواقب ناجمة عن استخدام هذه الوثيقة، أو ناجمة عن الاعتماد على أي رأي أو بيان وارد في هذه الوثيقة أو عن أي نقص في المعلومات فيها. وتعود ملكية جميع المعلومات والمواد الواردة في هذه الوثيقة لبنك الدوحة وشركة أموال. ويمنع منعاً باتاً نسخ أو تعديل أو توزيع أو نقل أو نشر أو ترجمة محتوى هذه الوثيقة إلى أي لغة بأي شكل أو بأي وسيلة، دون الحصول على إذن خطي مسبق من بنك الدوحة وشركة أموال.

جميع الحقوق محفوظة.

هذه الوثيقة هي «للمستثمرين المؤهلين» فقط (وفقا لتعريف مصرف قطر المركزي وهيئة تنظيم مركز قطر للمال) وليست للتداول العام.

بنك الدوحة (ش.م.ع.ق) مرخص من مصرف قطر المركزي، وشركة أموال (ذ.م.م) مرخصة من قبل هيئة تنظيم مركز قطر للمال وهيئة قطر للأسواق المالية.