شركة سيجما للأعمال المعدنية تحصل على جائزة التميُّز في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة

SME Excellence Award

حصلت شركة سيجما للأعمال المعدنية على جائزة التميُّز في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة من سعادة الشيخ/ عبدالله بن سعود آل ثاني، محافظ مصرف قطر المركزي ورئيس مجلس إدارة بنك قطر للتنمية، خلال حفل توزيع جوائز قائمة التميُّز للشركات الصغيرة والمتوسطة الذي أقامه بنك قطر للتنمية مؤخرًا.

وتعدّ الشركة، التي تأسست في العام 2008، رائدة في مجال تصنيع الإشارات المرورية، والإشارات التوجيهية، وإشارات الطرق، والجسور الناتئة (الكابول)، ولافتات مسارات الطرق الداخلية والخارجية. وتسعى شركة سيجما للأعمال المعدنية لأن تصبح إحدى أكبر الشركات في مجال حلول حركة المرور في قطر من خلال توفير منتجات عالية الجودة وإنشاء قاعدة عملاء مستدامة.

وقد تأسست الشركة على يد السيد/ ناصر سليمان الحيدر، وهو أحد رجال الأعمال البارزين وعضو في مجلس الشورى القطري وعضو مجلس إدارة غرفة قطر. ويفخر بنك الدوحة بحصول شركة سيجما للأعمال المعدنية على هذا التكريم والذي لا يحصل عليه سوى 50 فقط من الشركات الصغيرة والمتوسطة الأعلى أداءً في دولة قطر.

ومن جهته، قال السيد ناصر سليمان الحيدر: “يسرّنا استلام هذه الجائزة التي تعتبر بمثابة تقديرٍ لمساهمتنا في نمو الاقتصاد القطري. إننا نؤمن بأن قوتنا تنبع من تركيزنا على إرضاء العملاء وتوظيف أحدث الآلات والتطوير المستمر لقدراتنا الفنية، وخير دليل على تميّز منتجاتنا وخدماتنا هو قاعدة عملائنا التي تضم مؤسسات شبه حكومية مثل أشغال، وشركة قطر للبترول، ومطار حمد الدولي، وأسباير زون، ومؤسسة قطر، وأستاد، ومشروع ميناء حمد، وشركة مناطق للمناطق الاقتصادية. هذا وقد وضعت الشركة نصب أعينها السعي إلى تجاوز جميع التحديات القادمة والالتزام بتحقيق التميّز بالأداء والموثوقية والجودة.”

بدوره أثنى الدكتور ر. سيتارامان الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة على جهود شركة سيجما للأعمال المعدنية وهنّأ السيد ناصر سليمان وإدارة الشركة على أدائهم المتميز في السوق القطرية بفضل انتهاجهم نموذج أعمال حيوي عاد بالأثر الإيجابي على الاقتصاد القطري.

وقد كان بنك الدوحة رائداً في تقدير أهمية الدور الحيوي الذي تلعبه الشركات الصغيرة والمتوسطة في تنمية الاقتصاد القطري كما كان بنك الدوحة أول من أطلق برنامجاً مخصصاً للشركات الصغيرة والمتوسطة تحت اسم “تطوير” في عام 2008. وكان يهدف بنك الدوحة من إطلاقه لهذه المبادرة إلى المشاركة في مسيرة التنوع الاقتصادي في قطر من خلال تشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة.

ومن المؤكد أن قصص النجاح التي تم تكريمها اليوم قد شجعت عملاء آخرين من الشركات الصغيرة والمتوسطة على التواصل مع بنك الدوحة لاستيفاء متطلبات التمويل الخاصة بهم. ويقدم بنك الدوحة العديد من المنتجات لتلبية متطلبات رأس المال طويلة الأجل للعملاء بالإضافة إلى التسهيلات قصيرة الأجل الخاصة بتمويل رأس المال العامل. ويشمل نطاق المنتجات التي يقدمها بنك الدوحة القروض التجارية، وتسهيلات المشتريات قصيرة الأجل، وخصم الفواتير/ الشيكات، وتسهيلات الجاري مدين، وخطابات الاعتماد، وخطابات الضمان (الكفالات). كما يقدم بنك الدوحة خدمات ومنتجات إضافية مثل الخدمات المصرفية الإلكترونية وخدمات إدارة النقد ومنتجات التأمين وغيرها.

كما أن بنك الدوحة هو أحد الشركاء الرئيسيين في برنامج “الضمين” التابع لبنك قطر للتنمية، وهو برنامج لكفالة الائتمان الذي تقدمه البنوك للشركات الصغيرة والمتوسطة، ولا سيما تلك العاملة في مجال التصنيع والخدمات.