ازدهار العلاقات الثنائية بين قطر وكوريا الجنوبية

Qatar- South Korea Bilateral Relationships

شارك الدكتور ر.سيتارامان، الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة في حفل استقبال البنوك والمصارف الكورية بتاريخ 21 أبريل 2014 في مبنى اتحاد المصارف الكورية في سيول. وقد شارك في الحفل لفيف من كبار المصرفيين والجهات الرقابية المصرفية من كل من قطر وكوريا الجنوبية.

وبهذه المناسبة، سلط الدكتور ر.سيتارامان الضوء على العلاقات الثنائية بين كوريا الجنوبية وقطر قائلاً: “نحتفل هذا العام بمرور 40 عاماً على العلاقات الدبلوماسية بين قطر وكوريا الجنوبية. وتتمثل أهم الصادرات القطرية لكوريا الجنوبية في النفط والغاز بينما تتمثل معظم صادرات كوريا الجنوبية إلى قطر في الإلكترونيات والسيارات. هذا ويعزي السبب الرئيسي وراء ازدهار التبادل التجاري مع كوريا الجنوبية إلى ارتفاع حجم الصادرات من الغاز الطبيعي المسال. وتقوم قطر بتزويد كوريا الجنوبية بما يقارب 30% من احتياجاتها من الطاقة. وفي مارس 2012، وقعت شركة راس غاز اتفاقية بيع وشراء طويلة الأجل مع شركة كوجاس، قطر من خلال شركة ناقلات ومشاريعها المشتركة للغاز الطبيعي المسال وذلك من أجل تسليم 54 ناقلة من الغاز الطبيعي المسال وأربعة سفن من غاز البترول المسال التي قامت الشركة الكورية لبناء السفن بتشيدهم، والتي تقدر قيمتها بأكثر من 13.5 مليار دولار أمريكي.

وقد تطرق الدكتور ر.سيتارامان إلى التطورات التي تشهدها العلاقات الثنائية بين البلدين قائلاً: “ارتفع حجم التجارة الثنائية بين قطر وكوريا الجنوبية من 21.5 مليار دولار أمريكي في عام 2010 إلى 26.8 مليار دولار أمريكي في عام 2012 بسبب الزيادة في حجم الصادرات من قطر إلى كوريا الجنوبية. وقد ارتفع حجم الصادرات إلى كوريا الجنوبية من 21 مليار دولار أمريكي في عام 2010 إلى 25.9 مليار دولار أمريكي في عام 2012.

وتحدث الدكتور ر.سيتارامان عن رويته المستقبلية حول العلاقات الثنائية بين كوريا الجنوبية وقطر فبما يتعلق بقطاع المنتجات غير الهيدروكربونية قائلاً: “في مايو2011، وقعت شركة كارافان الشركة الكورية المتخصصة في تصنيع البيوت الجاهزة مذكرة تفاهم مع شركة محلية من أجل بناء مساكن للعمال الأجانب. وفي عام 2011، قامت شركات تكنولوجيا المعلومات في كوريا الجنوبية بتقديم أحدث أنظمة النقل الذكية إلى المؤسسات الحكومية القطرية من أجل تحسين صناعة النقل في قطر. وقد عرضت شركة سامسونج للإلكترونيات تقديم أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا لإقامة كأس العالم 2022 في قطر، علماً أن شركة سامسونج هي الشركة التي قامت بتزويد كوريا الجنوبية بأحدث تقنيات الاتصالات والتكنولوجيا في كأس العالم 2002″.

وتحدث الدكتور ر.سيتارامان عن الاقتصاد في قطر حيث قال:” من المتوقع أن تبقى نسبة نمو حجم الناتج الإجمالي المحلي في العام 2014 عند 5.9% حيث أن الارتفاع في برنامج الاستثمار العام يقابله تراجع ضئيل في الناتج الهيدروكربوني”. ومن المتوقع أن تحافظ الاستثمارات العامة على النمو على المدى المتوسط عند 6-7% ، بينما تبقى نسبة نمو القطاع غير الهيدركاربوني عند 10%. ومن المتوقع أن ينمو القطاع غير النفطي والغاز في العام 2014 بنسبة أكثر من 10%. وتتضمن موازنة قطر للعام 2014/2015 إنفاق 75.6 مليار ريال قطري في مجال تطوير البنية التحتية استعداداً لاستضافة مونديال كأس العالم عام 2022، بالإضافة إلى تخصيص جزء من الموازنة لمشروع مطار حمد الدولي وميناء الدوحة الجديد، ومشاريع السكك الحديدية والمترو ومشاريع الطرق المختلفة. ومن المتوقع أن ينطلق العمل قريباً في إنشاء سبعة ملاعب. ويتوقع كذلك تنفيذ مشاريع بقيمة 664 مليار ريال قطري خلال السنوات الخمس المقبلة

كما تطرق الدكتور ر.سيتارامان إلى الفرص الاستثمارية المتاحة في قطر وقال في هذا الصدد:” من المتوقع أن يتم طرح العديد من المشاريع في مختلف القطاعات بقيمة تزيد عن 72 مليار دولار في العام 2014 والتي من أهمها قطاع النقل، والمياه والإنشاءات إذ من المتوقع أن تشهد هذه القطاعات نشاطا ملحوظاً. ولقد لعبت كوريا الجنوبية دوراً كبيراً في تحديث البنية التحتية في قطر. وتعد قطر من الأسواق الهامة لكوريا في مجال الأعمال الهندسية والتوريدات والإنشاءات. و قد تم إسناد العقد الرئيسي للأعمال الهندسية والتوريدات والإنشاءات لمشروع غاز برزان إلى شركة هيونداي للصناعات الثقيلة. ويُعدُ مشروع غاز برزان أحد أكبر مشاريع البنية التحتية للغاز في المنطقة . وتعمل الشركات الكورية في تنفيذ العديد من المشاريع الرئيسية في قطر التي تشمل مشروع طريق لوسيل السريع، ومشروع غاز برزان، ومشروع شبكة الأعمال، ومشروع الكهرباء والمترو. وفي أغسطس 2013، وقعت كل من قطر وكوريا الجنوبية مذكرة تفاهم للتعاون في مجال التخطيط العمراني والبنية التحتية والنقل. ولقد شاركت الشركات الكورية مثل شركة هيونداي وشركة ألترا للإنشاءات والهندسة ، وسامسونج سي آند تي كوربريشن وشركة كارافان وشركة دوسان للصناعات الثقيلة في قطاع البناء والتشييد في قطر.

واختتم الدكتور ر.سيتارامان حديثه قائلاً:” لقد شهدت العلاقات الثنائية بين قطر وكوريا الجنوبية توسعا كبيرا على شتى الأصعدة.”