جناح قطر للطاقة والصناعة يُنَظِّم حفل توزيع جوائز المسابقات البيئية

ECO-Competitions Prize Giving Ceremony

جناح قطر للطاقة والصناعة يُنَظِّم حفل توزيع جوائز المسابقات البيئية

نظّم جناح قطر للطاقة والصناعة بالتعاون مع معرض قطر للاستدامة 2012 حفلاً مميزاً في مركز الدوحة للمعارض وزّع خلاله جوائز قيّمة على الفائزين في المسابقات البيئية التي كان قد أطلقها في وقت سابق. وقد حضر حفل توزيع الجوائز حشد من أهم الشخصيات التي ضمت كل من السيد/ سيف النعيمي، مدير إدارة تطبيق قواعد نظم الصحة والسلامة والبيئة في قطر للبترول، والسيد/ عبد العزيز الخاطر، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام، والسيد/ ديفيد دوغان، رئيس دائرة الحوكمة العالمية في بنك الدوحة.

وفي كلمته الافتتاحية، وجه السيد/ سيف النعيمي تهانيه الحارة إلى الفائزين في تلك المنافسات وأثنى على الجهود التي قدمتها كل من مؤسسة الدوحة للأفلام والمدارس البيئية الخاصة التي قام بتنظيمها بنك الدوحة في سبيل إنجاح هذه المسابقات، فقال: “أود أن اغتنم هذه الفرصة اليوم لأتوجه إلى جميع الفائزين بخالص التبريكات والشكر على جهودهم التي بذلوها أثناء مشاركتهم في المسابقات البيئية. كما أود أن أعرب عن تقديري العميق لكل من مؤسسة الدوحة للأفلام وبنك الدوحة عن الدعم الكبير الذي قدموه في سبيل إنجاح تلك المناسبة. وهنا لا أخفي عليكم الشعور العام بالسرور نتيجة الأقبال الكبير الذي حظيت به تلك المسابقات من جهة المدارس البيئية التي ينظمها بنك الدوحة، والجمهور من جهة أخرى. فقد ساهمت هذه المنافسات بلا شك في زيادة الوعي البيئي بين المشاركين والحضور على حد سواء”

ECO-Competitions Prize Giving Ceremony

ECO-Competitions Prize Giving Ceremony

وأما من جهته، فقد ألقى الدكتور/ ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الدوحة، كلمة أثناء الحفل تحدث فيها قائلاً: “يسرنا المشاركة في هذه المبادرة الرائعة، إذ إننا نتطلع إلى مزيد من المشاركة في برنامج المدارس البيئية عبر التعاون مع شركة قطر للبترول وذلك بهدف تنظيم وقيادة حملات التوعية البيئية. وبالنسبة للمدارس الراغبة في الانضمام إلى هذه المساعي المشرّفة، بإمكانها التسجيل عبر الرابط الإلكتروني www.ecoschools.com.qa للعمل يداً بيد نحو المساعدة على إنقاذ البيئة وحمايتها. هذا ويعد برنامج المدارس البيئية عبارة عن برنامج مكافآت قام بنك الدوحة بتنظيمه بغية توجيه طلاب المدارس وحثهم على تبني مبادرات الاستدامة التي تساهم في حماية البيئة. كما يعتبر البرنامج الأول من نوعه في قطر ودول مجلس التعاون الخليجي الذي يقدم فرصاً مهمة للمدارس لاستكشاف المفاهيم البيئية المتنوعة القابلة للتطبيق والتحسين والتطوير أو حتى التحديث وذلك داخل مقار مدارسهم نفسها”

وتجدر الإشارة إلى أن حفل توزيع الجوائز تضمن عرض الأفلام الثلاثة الرابحة التي شاركت في مسابقة الأفلام البيئية، فيما قام فريق من الحكام العاملين في مؤسسة الدوحة للأفلام باختيار الأفلام الرابحة. وفي تعليقه بهذه المناسبة، قال السيد/ عبد العزيز الخاطر، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام: “إننا سعداء بدعم هذه المبادرة كونها تمثّل فرصة جيدة أمام جمهورنا العزيز نحو الاستفادة من هذه الأفلام، وباعتبارها وسيلة تهدف إلى الوصول إلى جمهور أوسع دعماً للرسالة التي تتضمن حماية البيئة”

هذا وقد دُعيَ الفائزين في المسابقات البيئية التي شملت على مسابقة أفضل مقال، ومسابقة الرسم والتلوين، ومسابقة الأفلام البيئية، إلى الصعود للمنصة الرئيسية لاستلام جوائزهم. وبذلك تكون تلك المسابقات قد ألهمت إبداع وشغف والتزام طلاب المدارس المشاركين والحاضرين بمفهوم المحافظة على البيئة خضراء في العالم المعاصر.

ففي مسابقة أفضل مقال، فازت الطالبة/ رنيم فرهال من الأكاديمية العالمية الدولية بالمركز الأول، وفاز بالمركز الثاني الطالب/ داني سوريش فيرغيس من مدرسة بهافان العامة، فيما كان المركز الثالث من نصيب الطالب/ سعد سارور من مدرسة المستقبل المشرق الباكستانية.

أما فيما يتعلق بمسابقة الرسم والتلوين، فقد فاز الطالب/ أبي إبراهيم من مدرسة بيرلا العامة بالمركز الأول، وفاز الطالب/ جي . إم . سوريا ناريان من المدرسة الهندية إم. إي. إس بالمركز الثاني، وفاز الطالب/ سانيكا سودهير من مدرسة بيرلا العامة بالمركز الثالث.

وبهذا يكون قد حقق كل من بنك الدوحة وشركة قطر للبترول نقلةً نوعيةًً في إشراك الجمهور من جميع أنحاء العالم في قضايا حماية البيئة وذلك تزامناً مع إطلاق فعاليات الدورة الثامنة عشر من مؤتمر الأطراف المشاركة في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP 18 المنعقد حالياً في الدوحة.