سباق “الدانة الأخضر” يستقطب الآلاف من العائلات والأفراد

Al Dana Green Run

سباق “الدانة الأخضر” يستقطب الآلاف من العائلات والأفراد

السباق الأكبر ضمن نشاطات المسؤولية الاجتماعية في قطر يحظى سنوياً بمشاركة واسعة من جميع الفئات العمرية والمجتمعية

شارك أكثر من 2700 شخصاً من مختلف الفئات العمرية والمجتمعية يوم أمس بالنسخة العاشرة من سباق “الدانة الأخضر 2014” الذي نظّمه بنك الدوحة في منطقة أسباير زون. وعكست المشاركة الكبيرة للعائلات والأفراد في هذا السباق دعم سكان قطر لمبادرات المحافظة على البيئة.

ويُعدّ سباق “الدانة الأخضر” أكبر النشاطات الاجتماعية السنوية المقامة في قطر، وتعتبر نسخة العام الأكبر من نوعها في تاريخ الفعالية من حيث عدد فئات المتسابقين وعدد المشاركين. وجمعت الفعالية مشاركين من مختلف الفئات العمرية والاجتماعية والجنسيات ممن أقبلوا بحماس للمشاركة في السباق الذي امتد على مسافة 3 كلم حول استاد خليفة. وفتحت الفعالية الباب لمشاركة المحترفين الرياضيين و فئات عمرية مختلفة من النساء والرجال ومحبي الرياضة وعدد من الجمعيات الاجتماعية والثقافية.

Al Dana Green Run

وقال الدكتور ر. سيتارمان الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة: “غمرنا دعم جميع فئات المجتمع لهذا السباق بسعادة لا توصف. ويحتل هذا الحدث مكانة خاصة في أجندة المناسبات الاجتماعية والثقافية في الدولة. كما تلامس هذه المناسبة مشاعر سكان المدينة الذين ينتظرون بشغف المشاركة في هذا السباق كل عام. وإنه لمدعاة فخر وسعادة لنا أن نلمس زيادة في الوعي البيئي لدى أفراد المجتمع عام إثر عام وتعاظم تأثير هذا السباق والمشاركة به مع مرور السنين”.

وأضاف: “نؤمن بأن مسؤولية حماية البيئة تقع على عاتق الجميع، ويستطيع كل فرد المساهمة في جعل العالم مكاناً أفضل. ونلتزم في بنك الدوحة بخفض انبعاثات الكربون وخلق منصات وفرص تمكن أفراد المجتمع من انتهاج ممارسات مسؤولة أكثر تجاه البيئة”.

ونظم بنك الدوحة النسخة العاشرة من الفعالية بالتعاون مع وزارة الداخلية القطرية والامن العام وإدارة المرور والدوريات وجمعية الهلال الأحمر القطري وأكاديمية أسباير وبدعم من اللجنة الأولمبية القطرية والاتحاد القطري لألعاب القوى. ويقام سباق “الدانة الأخضر” سنوياً بهدف رفع وعي الناس بأهمية المحافظة على البيئة والترويج لمفهوم “أسلوب الحياة الأخضر”.

واحتفالاً بالنسخة العاشرة لهذه الفعالية، عزز بنك الدوحة أجندة هذا العام بما يقارب 10 فئات مما أتاح الفرصة أمام مختلف شرائح المجتمع على اختلاف مستويات لياقتهم البدنية المشاركة في هذه الفعالية.

ويُعدّ سباق “الدانة الأخضر” للجري الذي ينظمه بنك الدوحة أكبر نشاطات المسؤولية الاجتماعية في قطر. واكتسب السباق اسمه من برنامج حساب التوفير الرئيسي الأول من نوعه في قطر “حساب الدانة للتوفير” الذي يتيح لعملائه فرصة الفوز بجوائز نقدية مجزية. ومن خلال سباق “الدانة الأخضر”، يشجع بنك الدوحة المشاركين على ادخار الموارد الطبيعية والمحافظة عليها، تماماً كمبدأ حسابات “الدانة” في البنك.