بنك الدوحة يختتم حملة الاسترداد النقدي لصيف ٢٠١٣ بنجاح كبير

أعلن بنك الدوحة عن نجاح برنامج الاسترداد النقدي خلال فصل الصيف الحالي، مؤكداً استلام عملائه المؤهلين كافة مستحقاتهم عقب اختتام واحدة من أفضل الحملات الترويجية من حيث المكافآت والقيمة العالية لهذا الصيف، والتي شملت أيضاً شهر رمضان المبارك، عيد الفطر والعودة إلى المدارس، وهي الفترات التي يبحث فيها العملاء عن المكافآت ذات القيمة المضاعفة.

وكانت الحملة الصيفية السنوية لبطاقات الائتمان قد مكّنت حاملي البطاقات المؤهلين الذين يستخدمون بطاقات بنك الدوحة الائتمانية من مضاعفة عوائدهم على المبالغ التي ينفقونها في قطر وحول العالم طوال أشهر يونيو ويوليو وأغسطس ٢٠١٣، وبنسبة تصل إلى ٣٫٣٣٪ من قيمة نفقاتهم. وهذه هي السنة الرابعة التي يقدم فيها بنك الدوحة خيار الاسترداد النقدي على النقاط المجمَّعة من قبل العملاء مقابل نفقاتهم خلال فصل الصيف، فضلاً عن استفادتهم من ٣ أشهر متواصلة من المكافآت على النفقات الأساسية والمصاريف المنزلية وتكاليف السفر أثناء قضاء العطلة.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الدوحة: “مع استلام أكثر من ٨٫٠٠٠ عميل جميع الدفعات مقابل ضِعف عدد النقاط المجمّعة ضمن إطار هذه الحملة، اختتم بنك الدوحة بنجاح كبير هذا العرض الترويجي المميز، محققاً مستويات غير مسبوقة من مشاركة العملاء واستخدام البطاقات الائتمانية مقارنة بالأعوام السابقة. وخلال السنوات القليلة الماضية، أطلق بنك الدوحة هذه الحملات الترويجية الصيفية لمنح العملاء قيمة مضافة خلال ذروة موسم الإنفاق. وفي كل عام، حرصنا على تحسين آليات المشاركة في هذه الحملات بناءً على رغبات وآراء العملاء، آخذين بعين الاعتبار العديد من العوامل كسهولة عملية الاستبدال، التأهل التلقائي للمشاركة والبنية التحتية التكنولوجية، وذلك بهدف توفير تجربة في غاية السهولة والسلاسة.”

وفي ذات السياق، قال السيد سوريش باجباي، رئيس دائرة الخدمات المصرفية للأفراد ببنك الدوحة: “في بداية حملة الاسترداد النقدي الصيفية، أدركنا من خلال التواصل مع العملاء أنهم قد لا يتمكنون من استبدال النقاط نظراً لظروف غير متوقعة. ولهذا، قام بنك الدوحة بمنح العملاء المؤهلين ميزة الاسترداد النقدي التلقائي في نهاية فترة الحملة الترويجية، لكي يتمكنوا من الاستفادة من القيمة الحقيقية لنفقاتهم محلياً أو في الخارج، حتى لو كانت مجرد عملية سحب نقود من الصراف الآلي في قطر أو عملية شراء في أوروبا.

وتجدر الإشارة إلى أن العملاء الذين ينفقون ٣٫٠٠٠ ريال قطري على الأقل شهرياً، سيتأهلون تلقائياً للمشاركة في الحملة.

وفي سياق متصل، قال أحد عملاء بنك الدوحة: “لا يمكنك إدراك القيمة الفعلية لعرض الاسترجاع النقدي إلا حينما يتم إيداع النقود في حسابك المصرفي. وفي رأيي، فإن عرض بنك الدوحة لصيف هذا العام هو الأفضل على الإطلاق.”

كذلك، أضاف أحد العملاء الذين حققوا أعلى معدلات استبدال النقاط قائلاً: “هنالك العديد من خيارات الاستبدال مقابل النقاط. فقد قمت بتجميع نقاط كثيرة على مدار العام بشكل أتاح لي تأمين جزء لا بأس به من نفقات إجازتنا الصيفية. وبالرغم من عدم تمكننا من استخدام النقاط المجمّعة بنهاية شهر أغسطس نظراً لضيق الوقت، فقد تفاجأنا بإيداع النقود المسترجعة في حسابنا، الأمر الذي مكّننا من شراء المزيد من المستلزمات المدرسية استعداداً للعام الدراسي الجديد.”

يشار إلى أن برنامج الولاء من بنك الدوحة هو أفضل برنامج مكافآت من نوعه في قطر، حيث يمكّن العملاء من استبدال نقاطهم المجمعة لدى أكثر من ٢٥٠ متجر مشارك في كافة أنحاء الدولة. ومن الجدير بالذكر أيضاً أن بطاقات بنك الدوحة الائتمانية فازت بجائزة “أفضل بطاقة ائتمانية في الشرق الأوسط” في حفل جوائز مجلة ذا بانكر الشرق الأوسط لعام ٢٠١٣. وكانت بطاقات بنك الدوحة الائتمانية قد حققت هذا الإنجاز الكبير بفضل مزاياها الجذابة ولكون برنامج الولاء الخاص بالبنك الوحيد من نوعه الذي يتيح استبدال النقاط بالمشتريات مجاناً، وهذا يشمل تذاكر الطيران لأية وجهة، باقات العطلات، استئجار السيارات، حجوزات الفنادق، البقالة، الإلكترونيات، الملابس، المجوهرات، الساعات، الهواتف الجوالة، الأثاث وغيرها الكثير.

للتقدم بطلب للحصول على بطاقة “دريم” أو اللولو الائتمانية، يرجى إرسال رسالة نصية تحمل كلمة “DREAM” أو “LULU” إلى الرقم ٩٢٦١٠ لترتيب زيارة إليك من قبل أحد أعضاء فريق خدمة العملاء لدينا.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.dohabank.com.qa أو الاتصال على ٤٤٤٥٦٠٠٠