بنك الدوحة يرحب بأكثر من 1000مشارك في سباق الدانة الأخضر ٢٠١٣ توزيع شهادات الدانة على الفائزين الخمسة الأوائل عن كل فئة

بنك الدوحة يرحب بأكثر من 1000مشارك في سباق الدانة الأخضر ٢٠١٣ توزيع شهادات الدانة على الفائزين الخمسة الأوائل عن كل فئة

نظم بنك الدوحة سباق الدانة الأخضر للجري لعام ٢٠١٣، وذلك يوم السبت الموافق ٢١ ديسمبر، حيث جرت فعالياته في أسباير زون مغطياً مسافة ٣ كم حول استاد خليفة

وواصل سباق هذا العام نجاحه الكبير، إذ استقطب مئات المشاركين في مختلف فئات السباق، فضلاً عن حضور المئات من المتفرجين والمشجعين، علماً بأن المنظمين سجّلوا أكثر من 1000 عدّاء. وقام بنك الدوحة بتوزيع شهادات الدانة للتوفير للفائزين الخمسة الأوائل عن كل فئة – تحت الـ ١٨ (أولاد وبنات)، وفوق الـ ١٨ (رجال وسيدات)، والرياضيون المحترفون (رجال وسيدات)، وموظفو بنك الدوحة، والمشاركون من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الدوحة، والذي حرص على المشاركة في السباق مع العديد من موظفي البنك: “في البداية، أود أن أتوجه بجزيل الشكر والتقدير إلى الاتحاد القطري لألعاب القوى على دعمه المتواصل من خلال توفير الحكام للإشراف على السباق وتأمين النتائج الرسمية له. وأود الإشارة أيضاً إلى أن سباق الدانة الأخضر لهذا العام لقي إشادة واسعة من كافة الأطراف ونحن نأمل بأن يحقق سباق العام القادم مزيداً من النجاح وأن يستقطب أعداداً أكبر من المشاركين.”

ومن الجدير بالذكر أن بنك الدوحة ينظم سباق الدانة الأخضر للجري كل عام لتشجيع الجميع على المشاركة وتعزيز الوعي حول أهمية حماية البيئة في دولة قطر. ويعد بنك الدوحة أحد أبرز الداعمين لحماية البيئة المحلية، حيث دأب على تنظيم سباق الدانة الأخضر لسنوات عدة مع الإشارة إلى أن سباق هذا العام هو النسخة التاسعة التي يستضيفها البنك.

وفي هذا الخصوص، قال الدكتور سيتارامان: “مع تنامي عدد السكان والنمو الاقتصادي الهائل الذي تشهده البلاد، يجب التأكيد على أن استخدام الموارد هو مسؤولية يتشاركها الناس من مختلف الشرائح والفئات. وبصفتنا ممثلين عن الأفراد والمؤسسات في المجتمع، فنحن نؤمن بأن هدفنا يجب أن ينصب على التقليل من بصمتنا الكربونية والمساهمة الفاعلة في التنمية المستدامة. ولهذا، فنحن نهدف إلى الاستفادة من سباق الدانة الأخضر لتشجيع الناس على الحفاظ على الموارد للمستقبل تماماً كما يدّخرون أموالهم في حسابات الدانة.”

هذا وقد اختير توقيت سباق الدانة الأخضر لهذا العام بعناية لكي يتناسب مع الجو اللطيف السائد حالياً بمدينة الدوحة، ناهيك عن أن السباق شهد إقامة العديد من الأنشطة والفعاليات الترفيهية العائلية بالقرب من استاد خليفة، بما في ذلك الساحات المخصصة للعب الأطفال، وكاونترات التسجيل وتحصيل الشارات للمشاركين في السباق، فضلاً عن المرافق الطبية الخاصة بإجراء الفحوصات بدءاً من الساعة ١٢ ظهراً، ما أتاح للمشاركين فرصة التسجيل والإعداد للسباق الذي انطلق في تمام الساعة ٣ عصراً.