بنك الدوحة يكشف عن حلة فروعه الجديدة

The Gate branch

مزيج من التحديث وتطبيق المعايير العالمية في خدمة العملاء

كشف بنك الدوحة في حفل استقبال رائع حضره أكثر من 500 شخص ضم أفراداً من نخبة المجتمع القطري وحشد كبير من الإعلاميين والصحفيين عن الحلة الجديدة لفروعه والتي صممت بهدف تعزيز موقعه وخلق بيئة تهدف إلى البحث عن الحلول المميزة عبر توفير أفضل وأجود الخدمات المصرفية لكسب ولاء عملائه الكرام.

وقد قام بنك الدوحة باستحداث هذه الحلة الجديدة لفروعه بالانسجام مع توقعات وأولويات العملاء الشخصية التي تكفل نيل البنك ثقتهم وحفاظه عليها مع تقديم شكل جديد من الخبرة المصرفية المميزة.

وتحدث السيد/ ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الدوحة أثناء ترحيبه بضيوفه الكرام في حفل الاستقبال قائلاً: “يجب أن تقدم الابتكارات الجديدة في مجال خدمة الأفراد على مستوى العالم القيمة والخدمة المضافة لكافة العملاء. فالهدف الرئيسي يتمحور حول كيفية زيادة حصتنا من السوق بتبني الاستراتيجيات التحليلية وتطبيقها. وفي ظل النهج الجديد والشامل الذي ينتهجه بنك الدوحة في خدمة الأفراد، قام البنك بإضفاء الصبغة المعمارية، والهوية المؤسسية، والتصميم الداخلي، والإعلانات، والاتصالات، وبرامج تدريب الموظفين ضمن حلة الفرع الجديدة العصرية عبر تطبيق مفاهيم الجودة الأصلية والمبتكرة ذات المعايير العالمية، وهذا ما سعينا إلى تحقيقه وسنستمر في السعي إليه.

وأضاف سيادته قائلاً: “يسعى بنك الدوحة من خلال سياسته التحولية إلى إيصال التجربة العصرية للعملاء وبالتالي تلبية جميع حاجاتهم الخاصة خلال العقد القادم تجاوباً مع التقدم الذي تشهده دولة قطر والتطور الحاصل في السوق”.

ومن جهته أوضح السيد/ نبيل طبارة، المدير التنفيذي في دائرة الخدمات المصرفية للأفراد، هذه الفكرة الجديدة فقال: ” تعد الشراكة في الدوافع والرغبة في الإفصاح عن الطاقات الفردية الطريق الأمثل الذي انتهجه بنك الدوحة لممارسة الأعمال التجارية. ويستند تطورنا ويقوم على تفهم عملائنا، والوقوف على نمط حياتهم، وتفاعلهم فيما بينهم من ناحية ومع البنك من ناحية اخرى إذ يعد هذا الأسلوب هو الوعد الذي انتهجه بنك الدوحة وجسده في شعاره الدائم “هنالك المزيد للتطلع إليه”. لقد سعى بنك الدوحة لتطبيق شعاره على أرض الواقع وأن تتوسع رؤاه لتعكس مظهراً جديداً لفروع بنك الدوحة بحيث لا تغفل تضمين لمسات عملائه الكرام التي يسعى البنك من ورائها إلى الوصول إلى أن بنك الدوحة هو البنك المفضل لديهم”.

استهل مجموعة من الشبان حفل افتتاح الفرع باستعراض جسد التقليد الشعبي “حية-بية” الذي يرمز إلى التراث الذي تذخر به دولة قطر. وأثناء جولة الجمهور في الفرع الجديد بدت علامات الدهشة ترتسم على وجوههم إعجاباً بالبصمة التصويرية التي أبدعتها الفنانة شيماء أحمد المغيري بحبيبات الرمل الذهبية، نعم إنها المرأة الوحيدة التي أشرق إبداعها كنجم القطب في البرنامج التلفزيوني الشهير “آراب غات تالينت” واستطاعت أن تأسر من شاهدوا الفرع الجديد برسمها القارب الشراعي الذي يقصد به الحلة الجديدة لفروع بنك الدوحة حيث سيسهم هذا التجسيد في دفع العملاء إلى تحديد البنك الذي يختارون التعامل معه”. وأعقب ذلك مشاركة الضيوف افتتاح الفرع الذي حضره لفيف من كبار المسؤولين في بنك الدوحة والضيوف الكرام.

لقد تم تصميم الفرع الجديد بمفهوم يجسد الطاقات الخلاقة والتجهيزات المعاصرة التي تهدف إلى خلق بيئة مناسبة لخدمة الأفراد. ويتمثل الغرض من وراء هذا التصميم إبتكار الحلول المميزة لتلبية احتياجات العملاء من خلال الخدمات المؤتمتة عند دخوله الفرع.

The Gate branch

The Gate branch

The Gate branch

The Gate branch

The Gate branch

ويضم الفرع صالة أنيقة لخدمة عملاء بنك الدوحة الموسرين ومنحهم الأولوية في المعاملات في ظل بيئة تجمع ما بين الهدوء واللطافة بحيث تتناسب مع مراكزهم الاجتماعية لتجسد شعور العملاء بالانتماء لبنك الدوحة.

تم تجهيز الفرع بأحدث التجهيزات لراحة العملاء من الأفراد بما يضمه من شاشات عرض المنتجات للتواصل مع العملاء، وتطبيقه آخر ما توصلت إليه التكنلوجيا الحديثة في مجالات الحلول الرقمية التي تضع العالم بين يديك ورهن إشارتك. بالإضافة إلى ضم الفرع لأحدث مركز للمعلومات يمدك بالمعلومات بطريقة آمنة تجسد التفاعل بين البنك والعملاء.

سيتم تطبيق المفهوم الجديد للفرع على كافة فروع بنك الدوحة وبالتحديد 10 فروع هذا العام تطبيقاُ للشعار الذي ظل ينتهجه بنك الدوحة ويعمل على تطبيقه على أرض الواقع “هنالك المزيد للتطلع إليه”.