بنك الدوحة يفتتح أكاديمية للتدريب

الأكاديمية مصمَّمة وفقاً لأحدث المواصفات ومخصصة لتدريب وتطوير موظفي بنك الدوحة من كافة المستويات

أعلن بنك الدوحة عن الافتتاح الرسمي لأكاديمية بنك الدوحة للتدريب التي ستدعم الجهود المتواصلة لدائرة الموارد البشرية بالبنك في تقديم أرقى مستويات التدريب المهني والمهارات المصرفية، بهدف مساعدة الموظفين على الاستفادة المُثلى من قدراتهم وإمكاناتهم.

وكان السيد أحمد عبدالرحمن يوسف عبيدان فخرو ، نائب رئيس مجلس الإدارة، في مقدمة المشاركين بحفل الافتتاح، وذلك بحضور الدكتور ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الدوحة، وعدد من كبار المسؤولين بالبنك.

وبهذه المناسبة، قال السيد أحمد عبدالرحمن يوسف عبيدان فخرو ، نائب رئيس مجلس الإدارة لبنك الدوحة: “مع الحضور المتميز لبنك الدوحة والتوسع على مستوى قطر والعالم، كان من الضروري إنشاء أكاديمية بهذا المستوى لتلبية احتياجات التدريب والمعرفة واكتساب المهارات لموظفي البنك من كافة الدوائر والأقسام. وبالإنابة عن مجلس الإدارة، أود تهنئة الإدارة التنفيذية وقسم الموارد البشرية على نجاحهم الباهر في إنشاء الأكاديمية.”

من جهته، قال الدكتور ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الدوحة: “يعد اكتساب المعرفة والمهارات من أهم الجوانب المتعلقة بالتنافسية المستمرة لأية مؤسسة مالية. ومع مواصلة نمو البنك، الذي أصبح يضم 1200 موظفاً، تلعب أكاديمية التدريب دوراً في غاية الأهمية؛ فهي مخصصة للموظفين وتهدف إلى إبقائهم على اطلاع بأحدث الابتكارات في القطاع المصرفي، فضلاً عن تعلُّم المهارات الأساسية لمساعدتهم على النمو والمساهمة الفعالة ضمن إطار عمل البنك.”

وتقع الأكاديمية في قلب مدينة الدوحة بشارع حمد الكبير، حيث توفر لجميع موظفي البنك موقعاً مركزياً لتلبية متطلباتهم التدريبية والتطويرية. كما تعتبر الأكاديمية وجهة تدريبية ومعرفية متكاملة للموظفين الجدد. وبالإضافة إلى القاعة المخصصة للندوات وغرف التدريب، تضم الأكاديمية مرافق تدريبية متطورة هي عبارة عن نسخة طبق الأصل للفرع والصراف، إلى جانب مكتبة متكاملة من مواد القراءة الأساسية لمساعدة الموظفين على التعرف على التوجهات السائدة في القطاع المصرفي.

وفي ذات السياق، قال السيد عبدالرحمن علي المحمد، رئيس إدارة الموارد البشرية ببنك الدوحة: “كافة موظفي بنك الدوحة ملتزمون بإكمال عدد من المساقات والبرامج التدريبية الرئيسية في مراحل معينة من حياتهم المهنية، وذلك يشمل المساقات التذكيرية والمهارات المتقدمة، وذلك وفقاً لمجالات خبراتهم وتخصصاتهم. ومع تأسيس أكاديمية التدريب، أصبحنا قادرين على جمع كافة موظفينا في مكان واحد لمزيد من الكفاءة والفاعلية، فضلاً عن تمكين مدرّبي البنك من الاستفادة من أكبر عدد ممكن من الأدوات والمواد المرجعية المتاحة في أي وقت.”