تكريم أحد عملاء بنك الدوحة من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بجائزة “رواد قطر” لريادة الأعمال

يُعدُّ بنك الدوحة من البنوك الرائدة في تثمين أهمية الدور الحسّاس الذي تقوم به المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في تنمية الاقتصاد القطري، فكان بنك الدوحة أول من أطلق برنامج “تطوير” المخصص للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في عام 2008. وكان يهدف بنك الدوحة من إطلاقه لهذه المبادرة إلى الاستمرار بالمشاركة في مسيرة التنوع الاقتصادي في قطر من خلال تشجيع قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وقد حظيت وحدة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بمزيد من التقدير عندما تم تكريم أحد عملائه من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة “شركة الشرق الأوسط للبيتومين المُعدل” الممولة من بنك الدوحة بالشراكة مع بنك قطر للتنمية بموجب برنامج الضمين.

وقد تم تكريم الشركة في حفل “جائزة قطر لريادة الأعمال – جائزة رواد قطر 2019″، حيث تهدف هذه الجائزة الوطنية إلى الاحتفاء برواد الأعمال القطريين المبتكرين الذين أظهروا تميزاً في أعمالهم وإسهاماتهم من خلال المؤسسات المتوسطة والصغيرة في بناء اقتصاد قوي ومتنوع. وقام بتسليم الجائزة سعادة السيد/ علي بن أحمد الكواري وزير التجارة والصناعة في 12 نوفمبر 2019.

أنشأت الشركة في عام 2016 كخطوة للاستغناء عن توريد مادة القار لتكون الشركة الأولى من نوعها على مستوى قطر ومن الشركات الرائدة في مجال تصنيع وتوريد القار لقطاع الطرق. وتعتبر الشركة مملوكة بالكامل لرواد أعمال قطريين هما السيد/ أحمد محمد الشعبي والسيد/ خليفه تيسير الجاسم.

كما أثنى الدكتور ر. سيتارامان الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة على الجهود التي قدمتها الشركة قائلا: “إن تكريم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المتميزة على مستوى قطر من شأنه أن يساهم في خلق بيئة محفزة في مجتمع الأعمال في قطر. كما سيساهم ذلك بشكل رئيسي في تطوير النظام الكلي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في قطر”.

وتقوم شركة الشرق الأوسط للبيتومين المُعدل بتوريد مادة القار 60/70 كما تنتج منتجات متنوعة تلبي متطلبات العملاء في السوق كمثل مادة القار المعدّل بالبوليمرات بكافة درجاتها مثل (PG76S-10, PG76H-10, PG76V-10, PG76E-10) كذلك تُنتج مستحلب (CSS1H) K-60 ، والمنتجات ذات الصلة بالقار المعدل بالمطاط. ويتم دعم هذه المجموعة من المنتجات بالبحث والتطوير المستمر. كما تهدف هذه المنتجات إلى مساعدة هيئات إنشاء وتطوير الطرق وشركات الاستشارات الهندسية على بناء طرق عالية الجودة.

ويدرك كل من بنك الدوحة وشركة الشرق الأوسط للبيتومين المُعدل أهمية إنشاء وتطوير شبكات طرق عالمية المستوى كونها من أهم الأصول الإستراتيجية للدولة. ويؤمن كذلك بنك الدوحة بأهمية تقديم كافة الدعم اللازم لعملائه وتزويدهم بالمنتجات الوطنية التي يتم تصنيعها وفقًا لأعلى المعايير الدولية والتي تمكنهم من بناء طرق عالمية المستوى. وقد قام بنك الدوحة بتلبية المتطلبات التمويلية لشركة الشرق الأوسط للبيتومين المُعدل بشروط تنافسية للغاية. ولكون هذه الشركة واحدة من الشركات الناشئة فإنها تتطلب الكثير من الدعم والتوجيه من قبل بنوك التمويل، وهو بالفعل ما قدمته وحدة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لدى بنك الدوحة.

ويؤمن كذلك بنك الدوحة إيمانا راسخا بأن قصص نجاحنا اليوم ستشجع عملاء المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الآخرين على التواصل معنا لتلبية كافة احتياجاتهم التمويلية. ويُقدّم بنك الدوحة منتجات متنوعة تهدف إلى خدمة متطلبات رأس المال الطويلة الأجل وتمويل متطلبات رأس المال العامل للعملاء، بالإضافة إلى خدمات ومنتجات مثل الخدمات المصرفية الإلكترونية وخدمات إدارة النقد ومنتجات التأمين وغيرها. هذا ولا يقتصر دور بنك الدوحة على مجرد تقديم المنتجات والخدمات إلى العملاء من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة فحسب بل يزودهم أيضاً بالحلول المصرفية الناجعة.

يتوفر لدى بنك الدوحة فريق متكامل لخدمة متطلبات واحتياجات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ويتميز هذا الفريق بخبرته الطويلة ومهاراته الممتازة في إدارة العلاقات وتقديم الحلول المصرفية والتسهيلات الائتمانية. يجدر الذكر بأن بنك الدوحة يدعم ويساعد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بغرض تجهزيها للمراحل المقبلة وذلك عبر تقديم التمويل من خلال المنتجات والخدمات المبتكرة اللازمة لأنشطتها التجارية.

يبدي بنك الدوحة التزاماً طويل الأجل تجاه إنجاح عمل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة عبر دعم المشاريع المتنوعة والجديدة التي تقوم بها بموجب برنامج بنك قطر للتنمية لكفالة التسهيلات الائتمانية “الضمين” مثل إنشاء عيادات الأسنان المجهّزة بأحدث المعدات المتقدّمة، ومعمل معالجة مادة القار، والمقاهي، والحضانات، والعيادات الصحية، وغير ذلك. ولن تسهم جميع هذه المشاريع في زيادة فرص العمل المحلية فحسب بل ستُمكن المستهلكين المحليين من استيفاء ما يتطلبونه من هذه المنتجات/ المطاعم/ التعليم/ الرعاية الصحية ذات الصناعة المحلية.