بنك الدوحة يسعى لدعم التنمية القائمة على المعرفة

Professional Day 2013

شارك بنك الدوحة، البنك الرائد في القطاع الخاص بدولة قطر، في اليوم المهني ٢٠١٣ الذي نظمته جامعة كارنيجي ميلون في قطر، والذي أقيمت فعالياته في العشرين من مارس ٢٠١٣ في حرم الكلية بالمدينة التعليمية.

واليوم المهني هو بمثابة معرض سنوي تقيمة جامعة كارنيجي ميلون في قطر لاستعراض الفرص المهنية والتواصل بين الطلاب وأصحاب العمل. ويُنظّم المعرض في شهر مارس من كل عام ويعد فرصة قيّمة للطلاب المهتمين بالحصول على وظائف بدوام كامل أو على منحات دراسية صيفية للتواصل مع ممثلي عدد من أبرز الشركات حالياً.

وشارك بنك الدوحة في اليوم المهني لمساعدة الطلاب على اكتشاف فرص جديدة لتنمية قدراتهم من خلال الخيارات المهنية المتميزة التي يوفرها لهم. ويتيح البرنامج الذي يستمر ليوم واحد للطلاب تقديم سيرهم الذاتية ليطّلع عليها قسم الموارد البشرية بالبنك، إضافة إلى إمكانية التحدث مباشرة إلى موظفي الموارد البشرية الذين كانوا حاضرين في جناح بنك الدوحة.

وفي هذا السياق، قال الدكتور ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الدوحة: “يلتزم بنك الدوحة بدعم مساعي دولة قطر لبناء مجتمع متكامل قائم على المعرفة وقادر على تحقيق الاستدامة. ويؤمن البنك بأن هذا استثمار هام يجب على القطاعين العام والخاص القيام به للمساهمة في بناء هذا المجتمع ودعم شباب اليوم. ولهذا، نحن نعتز بمشاركتنا في اليوم المهني السنوي لجامعة كارنيجي ميلون في قطر.”

وتجدر الإشارة إلى بنك الدوحة يقدم للخريجين العديد من برامج التطوير التي تهدف إلى جذب الكفاءات الشابة وإعدادها لتصبح من قادة الغد. فعلى سبيل المثال، يعمل برنامج المتدرب المصرفي على تحضير الخريجين لتولي المسؤوليات اليومية، وذلك يشمل الإرشاد التنفيذي والخبرة العملية في مختلف وحدات أعمال البنك. وهذا يتضمن الحصص التدريبية والتدريب العملي وفرص التعليم الإلكتروني والتي يوفرها قسم الموارد البشرية في البنك.

فضلاً عن ذلك، يقدم بنك الدوحة فرصاً متميزة لطلاب الثانوية العامة. فبرنامج المنح الدراسية للقطريين يهدف إلى تشجيع الطلاب من المواطنين على متابعة تعليمهم العالي في مجالَي الصيرفة وإدارة الأعمال وذلك برعاية ودعم بنك الدوحة. وتبلغ فترة المنحة الدراسية من ٤ إلى ٥ سنوات كحد أقصى لطلاب الجامعات ومن سنتين إلى ٣ سنوات للدبلوم. وتضم التخصصات المقبولة للمنحة الدراسية تقنية المعلومات، إدارة الأعمال، المحاسبة، المال والصيرفة، القانون، التسويق والموارد البشرية. كما يؤخذ بعين الاعتبار تخصصات أخرى ذات صلة بالنشاط المصرفي.