بنك الدوحة يكافئ عملائه الكرام بجوائز قيمة خلال شهور الصيف

credit card summer campaign

أعلن بنك الدوحة عن اختتام فعاليات حملة البطاقات الائتمانية خلال شهور الصيف التي حققت نجاحا باهراً للعام الثالث على التوالي. ولقد فاق نجاح هذه الحملة توقعات كافة العملاء ولاقت تجاوباً منقطع النظير.

وكالعادة فقد تفوقت حملة شهور الصيف الممتدة من شهر مايو حتى أغسطس على نظيراتها من العروض المنافسة الأخرى في السوق وكانت بمثابة إضافة جديدة حيث جمعت ما بين القيمة المضافة والجودة في آن واحد. ولقد تم تقديم هذه المزايا إلى كافة العملاء من حاملي بطاقات دريم الائتمانية، والبطاقات الخضراء، وبطاقات بلاتينيوم الائتمانية، بالإضافة إلى كافة حاملي البطاقات الحاليين وذلك على مدار أربعة شهور متتالية ابتداءً من شهر مايو 2012.

هذا وقد حقق حاملوا بطاقات بنك الدوحة استفادة كبيرة من عروض بطاقات الائتمان الأكثر جاذبية في السوق خلال شهور الصيف كما استفاد العملاء من عروض الاسترداد النقدي المميزة على كافة عمليات الشراء التي تتم في الخارج أو من السوق الحرة في مطار الدوحة الدولي بالإضافة إلى جوائز سحب سعداء الحظ والتي وصلت قيمة كل منهما إلى 10,000 ريال قطري.

ولإدخال المزيد من البهجة إلى نفوس عملائنا الكرام، فقد قامت الحملة بتقديم المزيد من المزايا والمنافع على عرض هذا الصيف وهي تستقبل العديد من العملاء الراغبين في الحصول على البطاقات الائتمانية حيث استرد 7 فائزين في شهر يوليو و8 فائزين في شهر أغسطس قيمة ما أنفقوه من مشتريات في هذين الشهرين ليتوجوا الحملة بابتسامة عريضة ارتسمت على مُحياهم.

ومايزال هناك العديد من المفاجآت في انتظار ما يزيد عن 7,500 من عملائنا الأوفياء الذين استخدموا بطاقات دريم الائتمانية في الخارج وأولئك الذين استخدموا بطاقات دريم خلال موسم الصيف في السوق الحرة في مطار الدوحة الدولي إذ سيحتفل هؤلاء العملاء في الخامس من شهر أكتوبر باسترداد مبالغ تصل في مجملها إلى ما يزيد عن 1,000,000 ريال قطري.

كن دائماً على اتصال بنا عبر الإنترنت لمتابعة كل المستجدات إذ سيتم إيداع الآلاف من الريالات القطرية في حسابات حاملي البطاقات الائتمانية من بنك الدوحة. وبإمكان العملاء الذين استردوا المبالغ النقدية استخدام هذه المبالغ التي سيتم إيداعها في حساباتهم بحسب رغبتهم سواء كان في التسوق في أفضل المحلات، أو الاستمتاع بتناول الطعام خارج المنزل أو حتي الحجز للسفر إلى أي وجهة في الخارج للاحتفال بعطلة عيد الأضحى القادمة.

هذا وقدعبر الفائزون عند إبلاغهم بالفوز وحصولهم على جوائز سعداء الحظ عن سعادتهم وفرحتهم وشكرهم لبنك الدوحة لما ظل يقدمه لهم من جوائز سخية كل صيف.

وفي معرض حديثه بمناسبة الاختتام الرائع لفعاليات حملة الصيف، قال السيد/ سوريش باجباي، رئيس دائرة الخدمات المصرفية للأفراد: “إننا سعداء بما حققته حملة الصيف من نجاح. وإننا ملتزمون دائما بتقديم أفضل الحوافز إلى عملائنا الأوفياء تكريما لهم لوفائهم لبنك الدوحة”.

وبالتعاون مع شركة ماستر كارد، فقد حظي كافة حاملي بطاقات بنك الدوحة الائتمانية الذين استخدموا بطاقاتهم الائتمانية والبطاقات مسبقة الدفع في الإنفاق على المشتريات داخل قطر وفي الخارج خلال الفترة من الأول من شهر أبريل حتى 30 يونيو2012 بفرصة دخول سحب سعداء الحظ للفوز بجائزة نقدية قيمتها 10,000 دولار أمريكي أو الفوز بواحد من أجهزة الآي باد التي يبلغ عددها 30 جهاز.

ومن بين المميزات التي صاحبت حملة ماستركارد “سافر وأنفق واربح”، حصل حاملي بطاقات دريم، وبطاقات اللولو – بنك الدوحة الائتمانية، وبطاقات ريجنسي مسبقة الدفع على فرصة لدخول ثلاثة سحوبات مقابل كل عملية شراء يقومون بإجرائها بواسطة بطاقات الماستر كارد على كافة الانفاقات/المشتريات سواء كانت داخل قطر أو خارجها من خلال نقاط منافذ البيع أو الشراء عبر الإنترنت.

ولقد حالف الحظ اثنان من سعداء الحظ في هذه السحوبات التي لم تقتصر على عملاء بنك الدوحة فقط بل كانت مفتوحة لكل البنوك المشاركة في قطر. ولقد حالف الحظ كل من السيد/ جي.إم ديهيمي وهو أحد حاملي بطاقات ماستر كارد من بنك الدوحة فرع الغرافة والسيد/ اس. آر شوليبارام وهو الآخر أحد حاملي بطاقات ماسترد كارد من بنك الدوحة فرع مسيعيد حيث فاز كل منهم بجهاز آي باد حديث.

وللانتفاع من العروض الرائعة القادمة، لن يتطلب منك الأمر سوى استخدام بطاقة بنك الدوحة الائتمانية، وإن كنت لا تملك بطاقة ائتمانية بعد، فما عليك سوى إرسال رسالة نصية تحمل كلمة “دريم” أو “اللولو” إلى الرقم 92610 لطلب الحصول على هذه البطاقات المجانية مدى الحياة أو تفضل بزيارة أي من فروع بنك الدوحة.