بنك الدوحة يحصل على شهادة الريادة في تبني أفضل الممارسات العالمية في ادارة خدمات تكنولوجيا المعلومات

Global Best Practices

حصل بنك الدوحة، أحد أكبر البنوك التجارية الخاصة في قطر، مجددا على شهادة الآيزو 20000 لالتزامه المستمر بالمعايير العالمية في مجال إدارة خدمات تكنلوجيا المعلومات. وقد أكدت نتائج التدقيق التزام البنك بالمعايير المهنية في مجال إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات على صعيد القطاع المصرفي. وبعد اجتياز المراجعة الدورية أثبت بنك الدوحة مرة أخرى أنه يتمتع بخدمات إدارية متميزة فيما يخص تكنولوجيا المعلومات والتي تتوافق مع استراتيجيات الأعمال الخاصة بالبنك.

وفي سياق متصل، قال الدكتور ر. سيتارمان، الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة: يعتبر بنك الدوحة المؤسسة المالية الوحيدة التي تحصلت على شهادة الآيزو 20000 على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي وذلك سنة 2007، ولايزال المؤسسة المالية الوحيدة في قطر الحاصلة على هذه الشهادة. لا ينحصر نطاق شهادة آيزو 20000 فقط في تأكيدها على توفر خدمات تكنولوجيا المعلومات فحسب، بل تشمل أيضا التطورات المستمرة التي تندرج ضمن كيفية تقديم الخدمات. وكافة الأقسام التجارية والخاصة بالأعمال وفروع البنك على يقين من تطبيق الفريق العامل بالتكنولوجيا لكافة المعايير العالمية في كل ما يخص تحسين وصيانة العمليات التي يتم تقديمها ضمن خدمات تكنولوجيا المعلومات بجودة عالية، وهو ما يمكن هذه الأقسام من التركيز على أعمالهم الأساسية مع أقل انقطاعات ممكنة. ويعزى نجاح البنك في الحصول على شهادة آيزو 20000 إلى تفاني وجدية فريق تكنولوجيا المعلومات في العمل واستعدادهم للتغيير ومواكبة التكنولوجيا المتغيرة”.

وأضاف الدكتور ر.سيتارامان قائلاً: “إن نجاح البنك في الحصول على شهادة آيزو 20000 وغيرها من الشهادات الأخرى ما هو إلا دليل مادي يعكس مدى تفاني أقسام تكنولوجيا المعلومات والأعمال والتزام فريق الادارة بتوفير الموارد والارشادات اللازمة لضمان تقديم أعلى مستوى من الخدمات للعملاء”. ويؤمن بنك الدوحة بكل ما يتعلق بالتكنولوجيا، والتقارب في مجال الأعمال لتوفير أقصى قدر ممكن من نظام التشغيل الآلي والحفاظ في نفس الوقت على أعلى المعايير في الثقافة الخدمية لعملائه”.”

“آيزو 20000 هو المعيار العالمي الذي يستهدف تحديدا ادارة خدمات تكنولوجيا المعلومات، ومجموعة متكاملة من العمليات الادارية لضمان ايصال خدمات تكنولوجية فعالة لعملاء البنك. وحدد بنك الدوحة سياسته الخاصة بإدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات على أنها “اعتماد وتطويع لأحدث الإصدارات في مجال تكنولوجيا المعلومات بما يتماشى وتوقعات الأفراد، وذلك بهدف دعم وتحسين كافة العمليات التجارية والأعمال”.

وتعليقا على حصول بنك الدوحة على الشهادة، صرح بيتر إدوارد روبرتس، رئيس العمليات قائلا: ” لقد تم تنقيح معايير آيزو 20000، وتم نشر النسخة الجديدة من آيزو 20000-2018 في سبتمبر 2018، ومن ضمن خطط التطوير والتحسين المستمر التي يتبناها البنك فإننا سنبذل قصارى جهدنا من أجل الالتزام بتطبيق كافة المتطلبات المتعلقة بالمعايير الجديدة.”