بنك الدوحة ينعش سوق العقارات بتقديمه لأكثر العروض تنافسية على القروض السكنية للأفراد وبمعدل فائدة ٣.٩٩٪

Mortgage Loan Offer

المقر الرئيسي للبنك في قطر يستضيف اجتماعاً خاصاً لرواد وخبراء القطاع العقاري من قطر ودول الخليج

أعلن بنك الدوحة عن إعادة إطلاق مجموعته المتميزة من القروض السكنية للأفراد التي أصبحت متوفرة بمعدل فائدة يصل إلى ٣.٩٩٪، والذي يعتبر من أفضل المعدلات وأكثرها تنافسية في قطر. وسيوفر البنك قروضاً تصل إلى ٧٠٪ من قيمة العقار للقطريين والمقيمين، مع فترات سداد تصل إلى ٢٠ عاماً.

وسيتيح البنك لعملائه كذلك فرصة دمج قرض المفروشات مع القرض السكني وبقيمة قد تصل إلى ٢ مليون ريال قطري ضمن نفس شروط القرض السكني.

وتشمل مجموعة المزايا الجديدة للقرض السكني ٤ حلول متنوعة للأفراد والعائلات، حيث يمكن للعملاء القطريين الحصول على قرض سكني “للعقارات الجاهزة” أو الڤلل أو المنازل تحت الإنشاء، بينما يمكن للمقيمين والقطريين الاستفادة من شراء عقارات بحق الإنتفاع أو للتملك الحر.

وقد استضاف الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الدوحة، الدكتور ر. سيتارامان، يوم الخميس جلسة خاصة جمعت رواد القطاع العقاري من وكلاء ومطورين في قطر، بالإضافة إلى مشاركين من دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك بهدف الإعلان عن العرض الجديد للقروض السكنية، إلى جانب الحصول على معطيات قيّمة عن السوق من هؤلاء الخبراء.

وبهذا الخصوص، قال الدكتور سيتارامان: “نحن نولي في بنك الدوحة احتياجات عملائنا الأولوية المطلقة، ونؤمن بأهمية إطلاق المنتجات المصممة خصيصاً لتأمين متطلباتهم وملاءمة توقعاتهم. يدرك بنك الدوحة بأن سوق العقارات في قطر بدأ يكسب مزيداً من الزخم، وأنه قادر على استيعاب الزيادة في حجم القروض والاستثمارات نظراً لارتفاع الطلب على المساكن عالية الجودة لمواكبة النمو المضطرد للأسس الاقتصادية لدولة قطر. كما أن الطلب لا يقتصر على السوق بوضعها الحالي فحسب، بل إن جميع المؤشرات تدل على ديمومة الطلب خلال العقد القادم بفضل زيادة حجم الاستثمارات الداخلية وارتفاع أعداد العمالة الوافدة.”

وقال الدكتور سيتارامان أيضاً بأن بنك الدوحة يسعى إلى لعب دور شراكةٍ بارز في دولة قطر بالتحديد، حيث يمكنه القيام بأدوار استشارية للمقترضين وملّاك العقارات على حدٍّ سواء.

وأضاف الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة بقوله: “تمتلك قطر معادلة للنمو الاقتصادي والاجتماعي على المدى الطويل ستسهم في إيجاد مصادر جديدة للأعمال لما بعد كأس العالم ٢٠٢٢، وهذا جزء واحد فقط من خطة قطر الاقتصادية الشاملة. لقد تميزت السوق العقارية بالاستقرار هذا العام، خاصة في قطاع القروض السكنية للأفراد. ويعزى ذلك بشكل رئيسي إلى الإنفاق الحالي والمستقبلي على البنية التحتية، وزيادة رواتب القطاع العام وانتعاش التطوير العقاري في قطر.”

لقد عزّز بنك الدوحة من مزايا قروضه السكنية للأفراد حرصاً منه على تقديم أفضل المنتجات في فئتها وللمساعدة في تخفيف الضغط عن السوق التي مرّت سابقاً بوقت كان فيه الحصول على تمويل للمستثمرين والمشترين يخضع لقيود كثيرة. “ويعتبر عرض الـ ٣.٩٩٪ على القروض السكنية للأفراد من بنك الدوحة الأفضل في قطر حالياً وسيكون مصمماً لتلبية المتطلبات الخاصة بكل عميل.”

ويضيف السيد سوريش باجباي، رئيس دائرة الخدمات المصرفية للأفراد في البنك: “نظراً لتركيز قطاع التطوير العقاري في الدوحة على القروض السكنية للأفراد، خاصةً مع وجود توقعات بإضافة ١٥٫٠٠٠ وحدة سكنية جديدة للسوق، يسرنا أن نبادر إلى اتخاذ الخطوة الأولى لتلبية هذه المتطلبات من خلال إطلاقنا للقروض السكنية للأفراد.”

وفي ذات السياق، استشهد الدكتور سيتارامان ببعض مؤشرات السوق قائلاً: “لقد شهد عام ٢٠١٠ تجديداً في الثقة بالسوق العقاري، حيث تم تسجيل الطلب على ما مجمله ١٦٢٫٨٠٠ متر مربع. ونحن نتوقع ارتفاع هذا الرقم خلال العام المقبل في سوق تطوير العقارات السكنية والضيافة والتجزئة.”

يشار إلى أن القروض السكنية للأفراد من بنك الدوحة ستتوفر قريباً للعقارات في دولة قطر، بالإضافة إلى عدد من الأسواق الخارجية المختارة للعملاء المؤهلين لذلك. فعلى سبيل المثال، يمكن للمستثمرين الخليجيين الراغبين بالاستثمار العقاري لاستخدامهم الشخصي الاستفادة من قروض بنك الدوحة. كما يمكن للقطريين الساعين إلى الاستثمار في الخارج الاستفادة أيضاً من خدمات البنك. ويتوقع بنك الدوحة إطلاق خدماته في هذه الأسواق على مراحل، وذلك عقب طرحها في قطر في (الشهر/السنة)، على أن يتوسع خارجياً بدءاً من الإمارات العربية المتحدة حيث يمتلك البنك فرعا هناك. وتعتبر هذه القروض واحدة من العديد من الخدمات المتميزة التي يستطيع كافة عملاء بنك الدوحة المهتمين الاستفادة منها.

وخلال حفل الاستقبال الذي تبع اجتماع أكبر الشركات العقارية في قطر والخليج، أعرب المشاركون عن سعادتهم لكونهم أصبحوا جزءاً من البرنامج التمويلي لبنك الدوحة، كما أكدوا بأن هذا النوع من البرامج سيحفز السوق وسيشجع الأفراد على اتخاذ القرار الصحيح بالشراء خاصةً حينما يكون مناخ السوق ملائماً للاستثمار.

للمزيد من المعلومات أو للتحدث إلى مسؤول خدمة العملاء حول كيفية امتلاك منزل الأحلام بأقل أسعار الفائدة في قطر، يرجى الاتصال على الرقم ٤٤٤٥٦٠٠٠-٩٧٤+ أو التفضل بزيارة أي من فروع بنك الدوحة أو الدخول إلى موقع البنك الإلكتروني www.dohabank.com.qa