بنك الدوحة يزوّد عملائه الهنود المغتربين بفرص استثمارية مميزة

DBFS

بالإضافة إلى قروض الإسكان وبرامج التقاعد، يعمل بنك الدوحة على تزويد عملائه من الهنود المغتربين بخدمات إدارة الثروة وخدمات تخطيط التركات عبر شراكات رئيسية جديدة

بغية تلبية الاحتياجات المالية المتزايدة لعملائه من الهنود المقيمين والمغتربين، يعمل بنك الدوحة، أحد أكبر البنوك التجارية الخاصة في قطر، على تعزيز الخدمات المقدمة إليهم عبر تزويدهم بفرص استثمارية بالتعاون والشراكة مع شركة الدوحة للوساطة والخدمات المالية الزميلة لبنك الدوحة.

Doha Bank Hosted a Session for Singapore Business Federation

وتعليقاً على هذا الأمر، قال الدكتور ر. سيتارامان الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة: “يبني عملاؤنا في الهند وخارجها طموحات غير محدودة تقوم على أساس استفادتهم من أملاكهم واستثماراتهم في بلدهم الأم لكن غالباً ما تواجههم صعوبات تتعلق بإدارة هذه الأملاك والاستثمارات. ومن هذا المنطلق، وبصفتنا بنكهم الموثوق، يأخذ بنك الدوحة على عاتقه الالتزام بدعم جهودهم لتحقيق أهدافهم المالية وتمكينهم من عيش حياة مريحة وخالية من المتاعب سواءً قبل أو بعد تقاعدهم أينما كانوا. كما أننا واثقون بأن باقة حلولنا المصرفية الشاملة للعملاء الهنود ستتجاوز توقعاتهم بفضل القدر الكبير من الخيارات التي توفرها لهم شراكتنا مع شركة الدوحة للوساطة والخدمات المالية في الهند.”

ومضيفاً مزيداً من التنويع إلى محفظة منتجاته وخدماته، أبرم بنك الدوحة شراكة مع شركة الدوحة للوساطة والخدمات المالية بغرض تزويد عملائه بالفرص الاستثمارية المناسبة في الهند.

وفي إطار هذه المساعي، أطلق بنك الدوحة منتج “مُنشئ الثروة” في الهند وهو برنامج للمحافظ يستثمر حصراً في صناديق الاستثمار الأعلى أداءً، ويعمل على أساس استراتيجية “صندوق الصناديق”. ويهدف هذا المنتج إلى زيادة عائدات المستثمرين وتخليصهم من المتاعب المصاحبة لعملية التنفيذ والتحديات التي تواجههم في إدارة استثماراتهم. وبحسب هذا المنتج، يختار مدير المحفظة صناديق الاستثمار المشتركة الأكثر أداءً من شركات صناديق الاستثمار المعروفة وذلك عبر عملية انتقاء دقيقة لهذه البرامج. وستتم مراجعة أداء الصندوق مرة كل نصف عام وبموجبها سيتم تطبيق عملية إعادة الهيكلة اللازمة. ولأقصى حد ممكن، سيقتصر التداول المفرط للصندوق على مرة واحدة في العام.

بإمكان عملاء بنك الدوحة الاستفادة أيضاً من السوق الهندي الذي يتسم بنموه السريع وذلك بتنويع استثماراتهم في صناديق الاستثمار البديلة التي تتضمن التداول بالملكيات الخاصة، وصناديق التحوّط، والعقود الآجلة، والعقارات، والسلع، وعقود المشتقات.

ومن جهته، قال السيد/ فرانك هامار رئيس مجموعة الخدمات المصرفية الدولية في بنك الدوحة: “تأتي شراكة بنك الدوحة مع شركة الدوحة للوساطة والخدمات المالية في إطار التوسّع المدروس في السوق الهندية المتسارعة النمو. وبدورها ستسهم الخدمات المقدّمة من الجهات المتخصصة، التي لديها سنوات طويلة من الخبرة في التعامل مع الاستثمارات المتنوعة، في إضافة القيمة لأصول وثروات عملائنا.”