بنك الدوحة يدشن مكتبه التمثيلي الجديد في نيبال

بنك الدوحة يدشن مكتبه التمثيلي الجديد في نيبال

أعلن بنك الدوحة، أحد أكبر البنوك التجارية في قطر، عن الافتتاح الرسمي لمكتبه التمثيلي في نيبال. وقد أقيمت مراسم قصّ الشريط في مقر المكتب التمثيلي في صباح يوم 19 ديسمبر 2018 خلال حفل الافتتاح الذي حضره كل من سعادة السيد/ يوسف بن محمد الهيل، سفير دولة قطر لدى جمهورية نيبال، وسعادة السيد/ راميش براساد كويرالا، سفير نيبال لدى قطر، والسيد/ تشيتاماني سيواكوتي، نائب رئيسي لمحافظ بنك نيبال المركزي بالإضافة إلى السيد/ عمار سينغ، عضواً في مجلس الشيوخ الهندي، والدكتور/ جايا برادا، سفير الهند للسياحة والثقافة لدى دولة نيبال وعضو سابق في البرلمان الهندي.

Nepal Rep Office Inauguration

وقد عُقدت في مساء يوم الافتتاح ندوة لتبادل المعرفة حول “فرص الاستثمار الثنائية بين قطر ونيبال” في فندق حياة في العاصمة النيبالية كاتماندو. وقد شرّف الندوة بالحضور كل من الدكتور/ تشيرانجيفي نيبال، محافظ بنك نيبال المركزي، والسيد/ شيفا راج شريستا، نائب المحافظ، وسعادة السيد/ مانجيف سينغ بوري، سفير دولة الهند لدى جمهورية نيبال بالإضافة إلى لفيف من الشخصيات الهامة والمرموقة التي حضرت حفل الافتتاح الصباحي. وقد صرح الدكتور/ تشيرانجيفي نيبال، كونه ضيف شرف لهذه الندوة قائلاً: “سيساهم هذا المكتب التمثيلي المرموق في تحقيق المزيد من التعاون الثنائي بين قطر ونيبال كما سيسهم في تعزيز النظام المالي النيبالي وفقًا لسياسة الحكومة النيبالية. هذا وستستمر البلاد في تحرير التجارة والاستثمار بقدر أكبر بهدف تسهيل تدفق الأموال وتمويل المزيد من المعاملات التجارية والاستثمارية. وسيساهم بنك راسترا النيبالي في ضمان الاستقرار المالي وأنظمة الدفع بالإضافة إلى دوره الحيوي في قضايا مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.”

وبهذه المناسبة، ألقى الدكتور ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة، كلمة افتتاحية سلط الضوء فيها على المشهد الاقتصادي في كل من قطر ونيبال قائلاً: “من المتوقع أن ينمو الاقتصاد القطري بنسبة 2.7٪ في عام 2018 و2.8٪ في عام 2019 على التوالي. وقد أعلنت وكالة ستاندرد آند بورز العالمية للتصنيف الائتماني في ديسمبر 2018 أنها قد عدّلت نظرتها المستقبلية لدولة قطر من سلبية إلى مُستقرة. وقد أشارت الوكالة إلى أن دولة قطر تمكنت من التعامل بشكل فعال مع آثار الحصار سواء من الناحية الدبلوماسية أو التجارية. كما عدلت وكالة التصنيف الائتماني موديز توقعاتها الائتمانية طويل الأجل لدولة قطر من سلبي إلى مستقر، وتثبيت تصنيفها الائتماني على المدى الطويل وتصنيفات الدين الرئيسية غير المضمونة بالعملة الأجنبية عند الدرجة “AA3”. وقامت وكالة فيتش العالمية بتعديل السجل الائتماني السيادي الخاص بدولة قطر من سلبي إلى مستقر وتثبيت قدرتها على الوفاء بالتزاماتها المالية على المدى الطويل “IDR” عند الدرجة “-AA”. كما عدّد الدكتور ر. سيتارامان الإصلاحات التي تبنتها قطر مثل 1) قانون الاستثمار الجديد 2) قانون الإقامة الدائمة 3) الأمن الغذائي 4) مشروع قطار الأنفاق متناولاً أبرز التطورات الحاصلة مثل إصدار سندات الدين الحكومي. وأضاف أن توقعات صندوق النقد الدولي لشهر أكتوبر 2018 تشير بأن الاقتصاد النيبالي سينمو بنسبة 5% في سنة 2019 حيث تُشكّل فيه الزراعة القطاع الرئيسي ومورد رزق 70% من سكان البلاد وتبلغ حصته من إجمالي الناتج المحلي 33%. وكون دولة نيبال تُعتبر موطناً لأعلى الجبال ارتفاعاً في العالم، فقد نمت أهمية قطاع السياحة فيها بشكل مطرد ليكون أيضاً أحد مصادر الدخل المهمة للبلاد.

وقد أكد الدكتور ر. سيتارامان على قوة ومتانة العلاقات الثنائية بين قطر ونيبال، وتحدث قائلاً: “تشهد العلاقات التجارية بين قطر والنيبال نمواً متواصلاً، وتتمثل صادرات النيبال الأساسية إلى قطر في الملابس الجاهزة والمنسوجات والأسطوانات الممغنطة، والخضراوات وغيرها، فيما تستورد النيبال من قطر البولي إيثلين والبولي بروبلين وبعض المنتجات الغذائية. ويبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 15 مليون ريال قطري كما في العام 2017. وتبلغ الجالية النيبالية في قطر 400,000 نسمة، لتمثل بذلك ثاني أكبر جالية أجنبية في البلاد. وتقدم نيبال فرص هائلة للاستثمار في قطاعات مختلفة على رأسها قطاع الطاقة الكهرمائية، والسياحة، والزراعة، والبنية التحتية. ويمثل التبادل التجاري والتحويلات المالية والاستثمارات العناصر الرئيسية لتعزيز العلاقات بين البلدين.”

وسلط الدكتور سيتارامان الضوء على الدور الذي سيلعبه المكتب التمثيلي لبنك الدوحة في نيبال، حيث قال: “سنقوم بتسهيل التحويلات المالية من قطر إلى نيبال بناءً على التحالفات مع البنوك المحلية هناك. وستتمثل أنشطة الأعمال الرئيسية للمكتب التمثيلي في دعم البنوك المحلية في الأعمال المرتبطة بالتجارة الدولية، والإقراض الثنائي، وإجراء أنشطة الخزينة الأخرى مع البنوك المحلية في نيبال. ويمتلك بنك الدوحة ثلاثة فروع متكاملة في الهند، وقمنا بالفعل بتسهيل أعمال مرتبطة بالتجارة وخدمات تحويل أموال بين نيبال والهند من خلال شبكة فروعنا. وتزامنًا مع تدشين المكتب التمثيلي في نيبال، قمنا بإبرام علاقات عمل وتحالفات مع 15 بنكًا نيباليًا.