بنك الدوحة ينظم حملة للتبرع بالدم بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية

داعياً الأفراد الأصحّاء للتبرع بالدم، الرئيس التنفيذي للبنك: “إنها خدمة إنسانية لا تُقدّر بثمن”

استضاف بنك الدوحة مؤخراً حملة للتبرع بالدم في مقره الرئيسي بمنطقة الخليج الغربي، وذلك بالتعاون مع وحدة التبرع بالدم التابعة لمؤسسة حمد الطبية للمساهمة في زيادة احتياطي بنك الدم في دولة قطر.

وتَسجَّل المئات من الأفراد كمتبرعين، كما تبرع أكثر من ١٥٠ شخصاً بالدم خلال الحملة، بمن فيهم عدد من موظفي بنك الدوحة من مختلف الدرجات الوظيفية، فضلاً عن مجموعة من الموظفين من المكاتب المجاورة لبرج بنك الدوحة والذين حرصوا على دعم هذه المبادرة النبيلة.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الدوحة: “نحن فخورون للغاية بموظفينا الذين نظموا هذه الحملة، كما أشيد بموظفينا وبالعاملين في المكاتب المجاورة لمقرنا الرئيسي بمنطقة الخليج الغربي إذ أصبحوا متبرعين بالدم مسجلين رسمياً. كما أود أن أشكر مؤسسة حمد الطبية على دعمهم المتواصل والذي لولاه لما تحقق هذا النجاح. ويعد التبرع بالدم مساهمة قيّمة في كل المجتمعات، لا سيما وأن احتياطي الدم يتطلب تدفقاً مستمراً لوحدات الدم لمساعدة من هم بأمس الحاجة إليها. وعملية التبرع بالدم بسيطة للغاية، فهي لا تتطلب أكثر من ٤٥ دقيقة من المتبرع ولكنها قد تضيف سنوات عديدة لحياة المستفيد.”

وأضاف الدكتور سيتارامان بأن بنك الدوحة يهدف أيضاً من خلال الحملة نشر الوعي وتشجيع الناس الأصحّاء من عمر ١٨ إلى ٦٠ عام على التفكير بالتبرع بالدم بانتظام: “من المهم جداً تعريف المجتمع بالمزايا التي لا تقدر بثمن للتبرع بالدم؛ فمعظم الناس لا يعرفون بأن صلاحية الدم المخزّن لا تتجاوز الـ ٤٢ يوماً، ولهذا يجب تجديد مخزون وحدات الدم باستمرار. ونظراً لإجمالي عدد السكان في دولة قطر والطلب المتزايد على الدم لمعالجة الإصابات ومرضى الجراحة، أصبح التبرع بالدم على قدر عالٍ من الأهمية وخدمة إنسانية نبيلة.”

ويدعو بنك الدوحة كافة أفراد المجتمع لزيارة وحدة التبرع بالدم بمؤسسة حمد الطبية، قرب دوار الرياضة أو الاتصال على الرقم ٤٤٣٩١٠٨١ أو ٤٤٣٩١٠٨٢ لمزيد من المعلومات.