بالتعاون مع وزارة البلدية والبيئة وبلدية الوكرة بنك الدوحة ينظم حملته السنوية “تنظيف الشاطئ” احتفالاً بيوم البيئة العالمي 2018

Beach Clean-up 2018

استمراراً لجهوده الرامية إلى نشر رسالة حماية البيئة وأسلوب الحياة المستدام، نظم بنك الدوحة، بالتعاون مع وزارة البلدية والبيئة، وبلدية الوكرة، حملة “تنظيف الشاطئ”، والتي أقيمت في شاطئ الوكرة العائلي في 12 مايو تحت شعار “المحافظة على الشواطئ من أجل مستقبل أفضل” وذلك تأكيداً على التزام البنك بحماية البيئة، واحتفالاً بيوم البيئة العالمي الذي يوافق الخامس من يونيو من كل عام.

وقد قاد هذه الحملة أعضاء من إدارة بنك الدوحة إلى جانب عدد من المتطوعين من موظفيه، والذين قاموا بجمع النفايات والمخلفات الملقاة على طول الشاطئ. وتهدف هذه المبادرة إلى رفع درجة الوعي لدى المجتمع حول ضرورة حماية البيئة الطبيعية والحفاظ عليها ودعم سلامة النظام البيئي والحياة البحرية في قطر.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة: “لطالما دعم بنك الدوحة المجتمع المحلي، وتأتي مبادرة ’الصيرفة الخضراء‘ لتبرهن للجميع أن أداء البنك يفوق جميع التوقعات ويساهم بشكلٍ كبير في إحداث التغيير الإيجابي نحو الإدارة البيئية المستدامة. ونؤكد في بنك الدوحة على التزامنا الدائم بدعم المبادرات الرامية إلى رفع درجة الوعي في المجتمع، وفي الوقت نفسه، فإن هذه المبادرة الصديقة للبيئة ستعود بالفائدة على الجميع بدءاً من السكان المحليين ووصولاً إلى الزوار القادمين من جميع أنحاء العالم للاستمتاع بجمال بلدنا بالشكل الأمثل. ونود أن نشكر وزارة البلدية والبيئة وبلدية الوكرة على دعمهم ومساهمتهم في نجاح حملة’ تنظيف الشاطئ‘، ونتطلع إلى المزيد من التعاون معهم في مبادرات الاستدامة.

يذكر أن بنك الدوحة دأب سنوياً على تنظيم سلسلة من الفعاليات البيئية ضمن إطار المسؤولية المجتمعية للشركات على غرار برنامج “المدارس البيئية” المخصص لتشجيع المدارس في قطر على المشاركة في تطبيق الممارسات البيئية الجيدة، و”سباق الدانة الأخضر”، الذي يعد أحد أكبر الفعاليات المجتمعية في قطر، والذي أقيمت نسخته السنوية الثالثة عشر في شهر ديسمبر الماضي في حديقة أسباير بالدوحة واستقطب الآلاف من المشاركين.

وتأتي حملة “تنظيف الشاطئ” من ضمن إطار مبادرة “الصيرفة الخضراء” التي أطلقها بنك الدوحة بهدف رفع درجة الوعي بالقضايا البيئية الملحة. كما نظم بنك الدوحة فعالية “غرس الأشجار” لإنقاذ البيئة وحمايتها من خلال زراعة المزيد من الأشجار ودعم الحياة الصحية والتنمية المستدامة. وليس ذلك فحسب، بل أطلق بنك الدوحة برنامج “المدارس البيئية” لجميع المدارس في قطر وجعل التسجيل فيه مجاناً بهدف تشجيع الطلاب وحثهم ليصبحوا من المحافظين على البيئة ومدافعين عن قضاياها في مرحلة مبكرة من العمر.