بنك الدوحة يستضيف أمسية عن الفن الإسلامي

Islamic Calligraphy

بنك الدوحة يستضيف أمسية عن الفن الإسلامي

استضاف بنك الدوحة وبلو موزاييك بالتعاون مع دار سوثبي للمزادات معرضًا عن الفن الإسلامي تحت عنوان “بين سطرين” في قاعة العرض في برج بنك الدوحة بتاريخ 17 يونيو 2012. وقد قدم المعرض للحضور فرصة فريدة لرؤية مجموعة خاصة من اللوحات التي أبدع في رسمها الرسام العالمي الراحل/ مقبول فداء حسين. وقد شهد المعرض حضور لفيف من السفراء، والدبلوماسيين، والقائمين بأعمال سفارات الدول الأجنبية في دولة قطر، بالإضافة إلى عدد من عملاء بنك الدوحة.

وتحدث الدكتور/ ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة خلال الأمسية عن توقعاته بشأن الاقتصاد العالمي، وقال في هذا الصدد: “تشير تقديرات صندوق النقد الدولي إلى نمو الاقتصاد العالمي خلال عام 2012 بنسبة 3.5%، إذ يتوقع الصندوق نمو الاقتصاديات المتقدمة بنسبة 1.4%، بينما من المتوقع أن تسجل الاقتصاديات الصاعدة والنامية، بما فيها منطقة الشرق الأوسط، نموًا بنسبة 5.7%. وما يزال معدل البطالة في الولايات المتحدة الأمريكية يزيد عن 8%، كما تظل المخاوف الناتجة عن أزمة الديون الأوروبية مهيمنة على الأسواق. ومن ناحية أخرى، فقد سجلت الهند نموًا في إجمالي الناتج المحلي بنسبة 5.3% خلال الربع الأول من عام 2012، في حين لم تراوح نسبة التضخم في الهند مكانها وبقيت على ماهي عليه عند 7.55% في شهر مايو 2012. ويخضع عجز الحساب الجاري في الهند لضغط كبير بسبب الأسعار المرتفعة للنفط وانخفاض قيمة الروبية، وهناك مخاطر متزايدة من تعرض الهند لركود تضخمي. أما بالنسبة للصين، فقد شهد اقتصادها نموًا بنسبة 8.1% خلال الربع الأول من هذا العام. وانخفضت نسبة التضخم إلى 3% في شهر مايو 2012. ومن الممكن أن يمنح الانخفاض في نسبة التضخم الحكومة الصينية مساحة أكبر لاستخدام حوافز مالية ونقدية دون إحداث ارتفاع في الأسعار، وقد قام البنك المركزي الصيني بالفعل بالمبادرة بتخفيض أسعار الفائدة في الأسبوع الأول من شهر يونيو 2012”.

Islamic Calligraphy

Islamic Calligraphy

Islamic Calligraphy

كما تحدث الدكتور/ ر. سيتارامان عن فن الخط وسيرة الفنان الراحل مقبول فداء حسين، حيث قال: “درج الصينيون على الربط بين التخطيط للاستراتيجية التي ينتهجها بنك ما وفن الخط ؛ حيث أن ممارسة فن الخط على قطعة من الورق تشبه إلى حد كبير رسم استراتيجية بنك ما في الاقتصاد الصيني. وتتضمن أروع الأعمال في فن الخط الحديث مواثيق وخطابات براءة اختراع صادرة عن ملوك وسلاطين ووزراء ورجال دولة من بلدان مختلفة. هذا ويرتبط فن الخط الإسلامي بفن الرسم الهندسي الإسلامي على الجدران وهو تجسيد واضح عن أحد أسمى الفنون. وقد اشتهر الفنان الراحل مقبول فداء حسين بلقب “بيكاسو الهند”، وقد تركت أعماله أثراً كبيرًا طال جيلاً كاملاً من الفنانين في الهند. وقد قدّر الفنان الراحل عدد أعماله التي أنتجها بنحو 60,000 لوحة فنية وذلك خلال إحدى المقابلات التي أجرتها معه هيئة الإذاعة البريطانية قبل رحيله. ويشار إلى أن الفنان الراحل الكبير لمع نجمه كفنان مبدع في أواخر الأربعينيات من القرن الماضي، ومنح خلال حياته العديد من الجوائز والأوسمة تقديرًا لموهبته ومكانته المرموقة. وبالإضافة إلى الجوائز العديدة التي حصدها عن عمله كفنان وصانع أفلام، قامت الحكومة الهندية بتكريمه عبر منحه ثلاثة من أرفع الأوسمة في الهند اعترافاً وتقديرًا منها لمساهماته الفنية المتميزة وهي: جائزة بادما شري في العام 1955م، وجائزة بادما بوشان في العام 1973م، وجائزة بادما فيبوشان في العام 1991م”.

وتجدر الإشارة إلى أن الفنان القطري المعروف السيد/ يوسف أحمد كان من بين المتحدثين في هذه الأمسية. كما شهدت الأمسية أيضًا عرضًا لمقطع فيديو أعده نجل الفنان الراحل السيد/ عويس حسين لخص خلاله سيرة والده الفنية.