تكريم بنك الدوحة في حفل توزيع الجوائز العالمية للحوكمة الرشيدة

نال بنك الدوحة الجائزة العالمية للحوكمة الرشيدة 2017 ضمن فئة جوائز المسؤولية البيئية خلال حفل توزيع الجوائز الذي نظّمته شركة «كامبريدج آي إف أناليتيكا» بتاريخ 24 أبريل 2017 في فندق فيرمونت النخلة في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة. وقد شهد الحفل مشاركة نخبة من كبار المسؤولين من القطاعات المؤسسية والمجتمعية والخيرية.

وفي معرض تعليقه بمناسبة الحصول على هذه الجائزة، قال الدكتور ر. سيتارامان الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة: “تُعد الجائزة العالمية للحوكمة الرشيدة اعترافًا بالجهود والمبادرات والتدابير التي نفذها بنك الدوحة في مجال حوكمة الشركات والتنمية المستدامة على مستوى كافة عملياته. وكان بنك الدوحة قد قام بمواءمة إطار عمل إدارة المخاطر وحوكمة الشركات لديه ليتماشى مع الإصلاحات التنظيمية التي تم تطبيقها بعد الأزمة المالية العالمية. وتعدّ الاقتصاديات والمؤسسات والأفراد في حاجة دائمة إلى اتباع وتطبيق نظم الحوكمة. وتُعني حوكمة الشركات بالمؤسسات بينما تُعني الحوكمة العالمية بالاقتصاديات، فيما يتأثر الأفراد بكل من حوكمة الشركات والحوكمة العالمية نظرًا لارتباطهم بكل من المؤسسات والاقتصاديات على حد سواء. ويدعم بنك الدوحة الصيرفة الخضراء ويزاولها باعتبارها إحدى الفلسفات الرئيسية للأعمال التي تسهم في تعزيز مبدأ الاستدامة مستقبلاً. كما استضاف بنك الدوحة وشارك في العديد من الفعاليات والأحداث المعنية بالآثار المترتبة على التغيرات المناخية. هذا ويؤمن بنك الدوحة إيماناً راسخاً بتحقيق أهداف التنمية المستدامة السارية اعتباراً من مطلع عام 2016 بعد اعتمادها في قمة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة في شهر سبتمبر 2015. ودأب بنك الدوحة على إصدار تقارير الحوكمة وتقارير التنمية المستدامة باستمرار لسنوات عديدة، وكل ذلك انطلاقاً من إيمانه الراسخ بأنه لا يمكن تحقيق نمو طويل الأجل دون تطبيق مبادئ وممارسات الاستدامة.”