بنك الدوحة يبرم اتفاقية لتحويل الأموال مع بنك جزر الفلبين

Remittance to Philippines

أبرم بنك الدوحة اتفاقية لتحويل الأموال مع بنك جزر الفلبين، وهو ثالث أكبر بنوك القطاع الخاص في الفلبين. وقد أُقيم حفل التوقيع في برج بنك الدوحة في منطقة الخليج الغربي وقام بتوقيع الاتفاقية كل من السيد/ ر.سيتارامان، الرئيس التنفيذي للمجموعة والسيد/ راؤول دي ديميقوا ، نائب رئيس بنك جزر الفلبين.

ويذكر أن بنك جزر الفلبين يُعد ثالث أكبر بنوك القطاع الخاص في الفلبين ويمتلك شبكة من الفروع تزيد عن 750 فرعاً وهو الأمر الذي يعكس مدى قدرة البنك على تحويل الأموال بسرعة كبيرة وخدمة العملاء بفعالية.

وبموجب التوقيع على هذه الاتفاقية، سيكون بإمكان عملاء بنك الدوحة تحويل الأموال عبر الإنترنت من حساباتهم لدى بنك الدوحة إلى أي فرع من فروع بنك جزر الفلبين. بالإضافة إلى ذلك، سيتمكن العملاء الفلبينين من تحويل الأموال إلى المستفيدين الذين يمتلكون حسابات لدى أي بنك آخر في الفلبين. كما يقدم بنك جزر الفلبين خدمة تحويل الأموال إلى مقرات العملاء. وبإمكان المستفيدين أيضاً تحصيل المبالغ النقدية المحولة إليهم من أي فرع من فروع بنك جزر الفلبين.

وبهذه المناسبة، تحدث الدكتور ر.سيتارامان الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة قائلاً “ستوفر الشراكة الاستراتيجية المبرمة بين بنك الدوحة و بنك جزر الفلبين العديد من الفرص لتوسيع نطاق خدماتنا إلى الجالية الفلبينية في دولة قطر وذلك عبر تلبية كافة متطلباتها المصرفية لا سيما خدمات تحويل الأموال. ويلتزم بنك الدوحة دائماً بخدمة عملائه بكافة الطرق والسبل المُمكنة وتوفير تجربة مصرفية سلسة خالية من أي متاعب. وسيقوم بنك الدوحة بتوفير هذه الخدمات في فروع بنك الدوحة في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة والكويت.

وفي معرض تعليقه حول هذه الشراكة قال السيد/ راؤول دي ديميقوا، نائب رئيس بنك جزر الفلبين:” يشكل التحالف مع بنك الدوحة جزءًا من مبادراتنا لتوفير خدمات مصرفية منخفضة التكلفة للجالية الفلبنية التي تعيش في دولة قطر. وستمكننا هذه الاتفاقية من توفير الخدمات المريحة والآمنة لعملائنا إلى جانب توسيع نطاق شبكتنا الخاصة بتحويل الأموال عبر دول مجلس التعاون الخليجي”.

ومن جانبه ألقى السيد/ سوريش باجباي، رئيس دائرة الخدمات المصرفية للأفراد الضوء على هذه الشراكة قائلاً:” إن هذه الاتفاقية ستكون ذات قيمة كبيرة للجالية الفلبينية العاملة في دولة قطر من خلال توفير وسائل مريحة ومنخفضة التكلفة لهم لتحويل أموالهم إلى بلدهم الأم. وسيتم توفير هذه الخدمة أيضًا عبر شبكة الإنترنت بالبيزو الفلبيني من قطر والإمارات العربية المتحدة، والكويت، إلى الفلبين. وأضاف أن بنك الدوحة يقدم خدمات تحويل الأموال أيضًا إلى بلدان عديدة في الشرق الأوسط، مثل مصر والأردن، ولبنان وسلطنة عمان وتركيا واليمن بالإضافة إلى عدد من الدول الآسيوية، مثل إندونيسيا، والهند، ونيبال، وبنجلادش، وسريلانكا، وباكستان.