إخلاء وهمي لبنك الدوحة بالتعاون مع الدفاع المدني

إخلاء وهمي لبنك الدوحة بالتعاون مع الدفاع المدني

قام بنك الدوحة مؤخراً بدعم الجهود المتواصلة للإدارة العامة للدفاع المدني التابعة لوزارة الداخلية والرامية إلى تقييم وتعزيز برتوكولات الاستجابة للحالات الطارئة في دولة قطر.

هذا وقد تم تقييم بروتوكولات البنك للأمن والسلامة داخلياً خلال التدريب بهدف ضمان فاعلية الإجراءات المتخذة وإخلاء الموظفين والزوار إلى نقطة التجمع المخصصة خارج برج بنك الدوحة بمنطقة الخليج الغربي، وذلك وفقاً لإجراءات وخطة الطوارئ المتبعة من قبل بنك الدوحة في حالة حدوث حريق بالبرج والمعتمدة من إدارة الأمن والسلامة.

وفي هذا الخصوص، قال الدكتور ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الدوحة: “نحن ندعم مبادرة الإدارة العامة للدفاع المدني لإجراء تدريبات السلامة نظراً لأهميتها الكبرى في التأكد من دراية الموظفين بإجراءات السلامة وأنهم قادرون على مساعدة الآخرين في حالات الطوارئ الحقيقية. ومن منطلق حرصه التام على توفير أعلى مستويات الأمن والسلامة، اغتنم بنك الدوحة هذه الفرصة القيّمة لاختبار العديد من أنظمة السلامة الداخلية وتحديث بروتوكولات موظفي الأمن من خلال هذا التدريب، مع الإشارة إلى إثبات كوادر الدفاع المدني كفاءتها المتميزة وسرعة استجابتها. وإذ ننتهز هذه الفرصة للإشادة باحترافيتهم ومهنيتهم العالية، كما نوجه شكرنا وتقديرنا لهم على دعمهم وتوجيهاتهم طوال مدة التدريب.”

وكان بنك الدوحة قد خصص طابق الميزانين لتنفيذ عملية البحث والإنقاذ الوهميّيْن، حيث تم إخلاء جميع من كان في الطابق وفقاً لبروتوكولات الأمن الداخلية للاستجابة الأولية عقب انطلاق جرس الإنذار. وتمت مرافقة الموظفين والمراجعين خارج المبنى بطريقة منظمة حتى يتسنّى لأول الواصلين من كوادر الدفاع المدني تفقد المكاتب بحثاً عن مصادر الخطر والأشخاص المصابين أو المحاصرين. كما نفّذت الإدارة العامة للدفاع المدني عملية إسعاف وهمي لأفراد مصابين ونقلهم إلى المستشفى، إضافة إلى تنظيم حركة السير في الشوارع المحيطة ببرج بنك الدوحة.