بنك الدوحة يحصل على خمسة جوائز من مجلة “ذا بانكر ميدل إيست”

بنك الدوحة يحصل على خمسة جوائز من مجلة “ذا بانكر ميدل إيست”

حصل بنك الدوحة على خمسة جوائز من مجلة “ذا بانكر ميدل إيست” تقديراً لتميز منتجاته وخدماته ولكونه أفضل مزّود بالمنتجات والخدمات المصرفية والتمويلية في الشرق الأوسط. وقد شملت الجوائز الخمسة التي نالها بنك الدوحة في حفل توزيع جوائز مجلة “ذا بانكر ميدل إيست”، جائزة “أفضل خدمة عملاء للشركات الصغيرة والمتوسطة”، وجائزة “أفضل بطاقة ائتمانية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة”، وجائزة “أفضل عروض للتمويل التجاري”، وجائزة “أفضل حساب مصرفي للشركات”، وجائزة “أفضل حساب مصرفي لتمويل الإسكان”. وتعتبر مؤسسة “سي بي آي فاينانشال” الدار المسؤولة عن نشر مجلة “ذا بانكر ميدل إيست”. وقد استلم الدكتور ر.سيتارامان، الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة مع رؤساء الإدارات المعنية الجوائز من السيد/ روبن أملوت، مدير تحرير مؤسسة “سي بي آي فاينانشال” في حفل أقيم في البرج الإداري لبنك الدوحة بتاريخ 18 يناير 2015.

وتحدث الدكتور ر. سيتارامان بمناسبة هذا الحدث قائلاً: “تحول البنك بشكل تام إلى كيان ديناميكي حيوي قائم على مبادئ وأسس قوية وعلى نهج مرتكز على خدمة العملاء وتلبية متطلباتهم. ويستند البنك بشكل رئيسي على الخدمات المبتكرة والمتطورة القائمة على خدمة العملاء. وستعزز هذه الجوائز من عزيمتنا لبناء تحالفات قوية مع منافسينا وعلاقات متينة مع عملائنا الكرام، كذلك ستساعدنا على إرساء أعلى معايير الجودة في الصناعة المصرفية. وقد أثبت بنك الدوحة على مدار الأعوام الماضية تفوقه وجدارته على الصعيد المحلي والعالمي كذلك تميزه في تلبيه احتياجات مختلف شرائح العملاء في ظل تحديات السوق الصارمة”.

يعتبر بنك الدوحة في طليعة البنوك الأخرى في مجال خدمة عملاء قطاع الشركات، ويتمتع البنك بحضور وتواجد عالمي من خلال فروعه الدولية في دولة الإمارات العربية المتحدة والكويت، ومن خلال مكاتبه التمثيلية في كل من كندا، وألمانيا، وبريطانيا، وتركيا، وسنغافورة، وهونغ كونغ، وأستراليا، والصين، واليابان، وكوريا الجنوبية، وإمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة. ويؤمن بنك الدوحة بقوة بأهمية إيجاد منفذاً واحداً لخدمة عملاء الشركات بواسطة مدراء علاقات العمل المحترفين والذين يتمتعون بخبرة جيدة لتقديم أفضل الخدمات والمنتجات لعملاء الشركات.

ويقدم بنك الدوحة منتج قروض الإسكان المصمم خصيصاً ليتناسب مع احتياجات سكان قطر، وبسعر فائدة تنافسي للغاية في السوق وهو بالفعل المنتج الذي أغرى الكثير من العملاء خلال السنوات الماضية لاتخاذ قرار الشراء في الوقت المناسب. ويعد برنامج القروض السكنية من بنك الدوحة برنامج التمويل الأفضل وهو مناسباً للأفراد والأسر المُوسرة سواءً المواطنين أو المغتربين في قطر.

يعتبر بنك الدوحة في طليعة البنوك التي اكتشفت الإمكانيات الواعدة للشركات الصغيرة والمتوسطة في قطر. وبالتالي يعتبر البنك من أول البنوك في السوق التي اتجهت نحو إطلاق وحدة خدمات مصرفية مكرسة لشريحة الشركات الصغيرة والمتوسطة بغية تصميم وطرح منتجات خاصة تلبي احتياجاتها. وقد تمكن فريق وحدة الشركات الصغيرة والمتوسطة لدى البنك من تقديم تسهيلات ائتمانية تجاوزت قيمتها 1 مليار ريال قطري لأكثر من 800 عميلاً في قطر وهو ما يدل على تميز خدمة العملاء في البنك. ولدينا فريق متمرس من الموظفين الذين يعملون كمستشارين ومدراء حلول للشركات الصغيرة والمتوسطة لمساعدتها على تجاوز الصعوبات وتحقيق أهدافها بسهولة. ونعتقد اعتقاداً راسخاً بأن الشركات الصغيرة والمتوسطة اليوم ستمسي غداً شركات كبيرة حيث لدينا بالفعل العديد من قصص النجاح في هذا الشأن.

وقد كانت وحدة الشركات الصغيرة والمتوسطة في بنك الدوحة رائدة في طرح البطاقات الائتمانية التي تناسب احتياجات هذه الشريحة بصورة مثالية. وقد عملنا على تحديد المتطلبات الأساسية للسوق لتمكين هذه الشريحة من استخدامها على نطاق واسع مثل شراء المواد الأولية، وسداد ثمن البضائع والخدمات، والقيام بعمليات الشراء عبر الإنترنت. وهو ما يوفر متاعب حيازة النقد في جميع الأماكن. بالإضافة إلى ذلك، بإمكان حاملي البطاقات الاستفادة من جميع العروض المتنوعة المطروحة من فيزا والتي تحقق لهذه الشريحة الادخار والراحة على نحو كبير.

يعتبر بنك الدوحة من روّاد تقديم خدمات التمويل التجاري على صعيد السوق المحلية وأسواق منطقة الشرق الأوسط والأسواق العالمية. إذ يتفهم البنك اللغات المحلية والعالمية الرئيسية، ويحظى بخبرة طويلة في الأسواق المحلية، وبحضور عريض على الساحة العالمية، ويستخدم أحدث التكنلوجيا لدعم متطلبات عملائه من خدمات التمويل التجاري مع حرصه في الوقت نفسه على سلامة مراكز كافة شركائه ضمن شبكة البنوك المراسلة.

وتكرّم جوائز “ذا بانكر ميدل إيست برودكت” المؤسسات العاملة بالقطاع مقابل منتجاتها وخدماتها المصرفية المبتكرة أو المساهمة بتحقيق النتائج المالية المميزة و/أو حصة في السوق. وتركز مجلة “ذا بانكر ميدل إيست” بصورة حصرية على مؤسسات القطاع المالي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث تقدّم عنهم تقارير دقيقة وتحليلات مفصّلة ومقالات نزيهة.