بنك الدوحة يحقق نمواً في أرباح النصف الأول من عام 2013 بنسبة تزيد عن 1% ويحقق أفضل النسب التشغيلية

Press Release

أعلن سعادة الشيخ/ فهد بن محمد بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة بنك الدوحة عن النتائج المالية للبنك عن النصف الأول من عام 2013، حيث صرّح سعادته بأن أرباح البنك عن تلك الفترة قد وصلت إلى748 مليون ريال قطري بالمقارنة مع مبلغ 740 مليون ريال قطري عن نفس الفترة من عام 2012 مسجلاً بذلك نسبة نمو في صافي الأرباح تعادل 1.1% وقال أيضاً بأن النتائج التي تمكن البنك من تحقيقها لهي تأكيد على قدرة البنك المستمرة في تحقيق أفضل مستويات الأداء بمختلف الدورات والأوضاع الاقتصادية.

كما قال إن صافي الدخل من العمليات قد ارتفع بنسبة 4% ليصل إلى 1.27 مليار ريال قطري، وإن إجمالي الموجودات قد ارتفع من مبلغ 52.3 مليار ريال قطري كما في 30 يونيو 2012 إلى 59.2 مليار ريال قطري كما في 30 يونيو 2013، أي بزيادة قدرها 6.9 مليار ريال قطري ونسبة نمو تعادل 13%. وأن صافي القروض والسلف قد ارتفع بنسبة 20.3٪ ليصل إلى 36.2 مليار ريال قطري كما في 30 يونيو 2013 بالمقارنة مع 30 مليار ريال قطري لنفس الفترة من العام الماضي. كما أن ودائع العملاء شهدت نمواً بنسبة 12.3% لتصل إلى 34 مليار ريال قطري كما في 30 يونيو 2013 بالمقارنة مع 30.3 مليار ريال قطري عن نفس الفترة من العام الماضي، الأمر الذي يعكس مدى قوة ومتانة السيولة التي يتمتع بها البنك.

وقال سعادة الشيخ/ عبد الرحمن بن محمد بن جبر آل ثاني – العضو المنتدب بأنه من خلال التوظيف الاستراتيجي الأمثل لأموال المساهمين ورفع مستويات الأداء، فقد حقق بنك الدوحة نسبة عائد على متوسط حقوق المساهمين تعادل 19.6% كما في 30 يونيو 2013، وهي تعدّ من بين أعلى النسب المسجلة في القطاع المصرفي بدولة قطر. وبالنظر إلى اتساع نطاق عمليات البنك، فقد حقق البنك أيضًا نسبة عائد مرتفعة جداً على متوسط إجمالي الموجودات حيث بلغت 2.62% كما في 30 يونيو 2013، الأمر الذي يدلّ على مدى كفاءة استخدام حقوق المساهمين وفعالية استراتيجيات توظيف الموجودات. كما قال سعادته بأن البنك قد حقق نمواً ملحوظاً بمصادر الدخل الأساسية المرتبطة بتحقيق الإيرادات بالمقارنة مع الفترة السابقة مما يدل على قوة وقدرة البنك على تحقيق الإيرادات وعلى كفاءته التشغيلية.

سلط الدكتور/ ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الدوحة الضوء على الابتكارات والإنجازات والمبادرات التي حققها البنك خلال الربع الثاني من عام 2013، حيث قال بأن هذا الربع قد شهد تدشين صندوق الهير للاستثمار في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهو موجه للمستثمرين الأفراد من القطريين والشركات والمؤسسات. كما قال بالرغم من أن معظم الصناديق الاستثمارية المتوفرة بدولة قطر توجه استثماراتها بالأسهم القطرية، إلا أن صندوق الهير لدى بنك الدوحة انفرد بتوجيه استثماراته للأسواق الخليجية وأسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويهدف هذا الصندوق إلى تحقيق عائدات تفوق المتوسط بأقل المخاطر الممكنة من خلال الاستثمار بمحافظ استثمارية مختارة ومتنوعة بالأسواق المشار إليها.

وإضافة إلى ذلك، أعلن البنك عن طرح الحملة الصيفية السنوية للبطاقات الائتمانية، حيث مكنت هذه الحملة حاملي بطاقات بنك الدوحة الائتمانية من الاستفادة من مضاعفة نقاط الولاء المترتبة على استخدام بطاقاتهم الائتمانية محليًا وخارجيًا خلال الأشهر يونيو ويوليو وأغسطس 2013. وعند طرح هذه الحملة، قال السيد سيتارامان بأن حملة البنك الصيفية لبطاقات الائتمان تعتبر من أنجح الحملات المماثلة، وفي هذا العام وكل عام سوف يهتم البنك بتقديم امتيازات إضافية لمساعدة العملاء للحصول على أفضل فائدة ممكنة من جراء استخدام بطاقاتهم الائتمانية خلال فترة الإجازات.

Chairman

Managing Director

Chief Executive Officer

لقد حصل بنك الدوحة على جائزة “أفضل بنك تجاري إقليمي في الشرق الأوسط لعام 2013” من مجلة بانكر ميدل إيست خلال حفل التكريم الذي أقيم في فندق أبراج الإمارات بإمارة دبي بتاريخ 19 يونيو 2013. وبهذه المناسبة قال الرئيس التنفيذي إن بنك الدوحة سوف يستمر في عملية الابتكار والتميز إضافة إلى استكشاف الآفاق الجديدة على الصعيدين المحلي والدولي وذلك سعياً إلى التفوق وإرضاء العملاء، وجدَّد الوعد للعملاء الكرام وأصحاب المصالح بأن “هنالك دائما الكثير للتطلع إليه مع بنك الدوحة”. كما حصل البنك أيضًا على جائزة “أكثر البنوك ابتكاراً في الشرق الأوسط في مجال الخدمات المصرفية للأفراد لعام 2013” وعلى جائزة “أفضل بنك مراسل في مجال خدمات التمويل التجاري لعام 2012”.