بنك الدوحة يعلن عن إطلاق حملة “العودة إلى المدرسة” ليساعد الآباء والطلاب على استقبال السنة الدراسية الجديدة

حاملي بطاقات بنك الدوحة الائتمانية يمكنهم تحويل الرسوم المدرسية إلى خطة سداد موزعة على 6 أشهر بدون فائدة ورسوم معاملات

ضمن إطار التزامه الراسخ بجعل حياة العملاء أكثر سهولة وبساطة، أعلن بنك الدوحة، أحد أكبر البنوك التجارية الخاصة في قطر، إطلاق حملته الرائدة “العودة إلى المدرسة”، والتي تهدف إلى مساعدة الآباء على مواجهة أعباء رسوم السنة الدراسية الجديدة لأبنائهم. وخلال فترة الحملة التي تستمر لمدة شهرين، لن يكون الآباء قادرين على دفع الرسوم المدرسية بشكل أكثر ملاءمة فقط، بل وأيضاً الحصول على نقاط مكافآت “أميال الدوحة”.

ومن خلال عرض “العودة للمدرسة”، سيكون عملاء بنك الدوحة قادرين على سداد الرسوم الدراسية باستخدام بطاقات البنك الائتمانية مع خطط سداد تمتاز بالملائمة والمرونة. وسيكون بإمكان العملاء تحويل رسوم أبنائهم المدرسية بحد أدنى يبلغ 1,000 ريـال قطري لكل معاملة إلى خطة سداد موزعة على 6 أشهر بدون رسوم معاملات، وذلك في الفترة من 1 سبتمبر إلى 31 أكتوبر 2018.

وعلاوة على ذلك، يمكن للعملاء اكتساب رصيد يبلغ 20 ألف ميل من “أميال الدوحة” على كل معاملة دفع للرسوم المدرسية المحلية التي تصل إلى 25 ألف ريـال قطري أو أكثر باستخدام بطاقات بنك الدوحة الائتمانية.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الدوحة: “نحن ندرك أن تعليم الأبناء دائماً ما يأتي على رأس أولويات الآباء، وهم يسعون جاهدين إلى توفير أفضل مستويات التعليم لهم سواء كان ذلك محلياً أو في الخارج. إلا أن فترة العودة إلى المدرسة غالباً ما تكون مرهقة للعديد من الآباء، وذلك كونها قد تسبب لهم ضائقة مالية كبيرة. وبوصفه بنكاً يركز على تبسيط حياة العملاء وجعلها أكثر سهولة، فإن بنك الدوحة يلتزم بتزويد حاملي بطاقاتنا بحلول ملائمة وخالية من المتاعب تخفف عنهم أعباء المصاريف الدراسية، ولذلك فإن عرض ’العودة إلى المدرسة‘ يعد ترجمة طبيعية لهذه الرؤية”.

ويمكن لحاملي بطاقات بنك الدوحة الائتمانية الاتصال على 4445-6000 بعد سداد الرسوم الدراسية، وتحويل المعاملة إلى خطة سداد موزعة لدفعات متساوية على امتداد فترة 6 أشهر.