شراكة بين بنك الدوحة وكلية شمال الأطلنطي في قطر في مجال ورش العمل والدورات التنفيذية المتقدمة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في قطر

Advanced Executive Courses

سيحظى أبرز عملاء البنك من المشاريع الصغيرة والمتوسطة بالإرشاد والتوجيه الإستراتيجي

أعلن كل من بنك الدوحة ، البنك الرائد في القطاع الخاص بدولة قطر، وكلية شمال الأطلنطي في قطر، الكلية التقنية الشاملة الأولى على مستوى دولة قطر، عن شراكة سيعمل بموجبها الطرفان على تعزيز مزايا الأعمال القائمة على المعرفة لعملاء بنك الدوحة من المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وقد تم توقيع مذكرة تفاهم بالمقر الرئيسي لبنك الدوحة على الكورنيش بين السيد سوريش باجباي، رئيس دائرة الخدمات المصرفية للأفراد بالبنك والدكتور كين ماكليود، رئيس كلية شمال الأطلنطي في قطر.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الدوحة، يعتز بنك الدوحة بكونه من أحد أبرز المؤسسات الملتزمة بالمسؤولية الاجتماعية على المستوى المحلي، وستعمل شراكتنا مع كلية شمال الأطلنطي في قطر على توفير الدعم لعملائنا الإستراتيجيين من المشاريع الصغيرة والمتوسطة الذين يسعون لإيجاد وسائل جديدة ومبتكرة لزيادة حصتهم في السوق والمحافظة عليها، فضلاً عن رغبتهم في تحقيق مزايا تشغيلية منافسة في مجال تخصصهم. ستشهد قطر نمواً اقتصادياً هائلاً خلال العقود القادمة. وكما هو الحال بالنسبة إلى الاقتصادات الأخرى التي تمر بمرحلة ازدهار اقتصادي مماثل، فمن المتوقع أن تزداد مشاركة قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة فيما يتعلق بمسؤوليات تعزيز الاستدامة محلياً، إضافة إلى المساهمة الملموسة في نمو الاقتصاد القطري وتحقيق رؤية قطر الوطنية ٢٠٣٠ القائمة على التنمية الاقتصادية والبشرية والاجتماعية والبيئية. وبفضل دعم كلية شمال الأطلنطي في قطر ووضع خبراته وقدراته الدولية تحت تصرف عملائه، فإن بنك الدوحة على ثقة بأن عملاءنا من المشاريع الصغيرة والمتوسطة سيستفيدون من ورش العمل والندوات والدورات الأكاديمية التي ستتاح لأصحاب الأعمال والمسؤولين التنفيذيين على مدار هذا العام وما بعده.”

وأضاف الدكتور ماكليود: “تعتبر كلية شمال الأطلنطي في قطر الكلية التقنية الأولى على مستوى الدولة وواحدة من أكبر المؤسسات التعليمية من نوعها في قطر والمنطقة، إذ تضم أكثر من ٦٥٠ موظف وما يتجاوز الـ ‪0‬٥٠٠ طالب بدوام كامل وجزئي. ومن خلال أربعة برامج رئيسية تغطي تخصصات علوم الصحة، تقنية المعلومات، الهندسة ودراسات الأعمال، تمتلك الكلية القدرات والخبرات الأكاديمية اللازمة لدعم بعض من أبرز المشاريع الصغيرة والمتوسطة في قطر. وبفضل هذه الشراكة أيضاً، يمكن لبنك الدوحة وكلية شمال الأطلنطي في قطر تقديم العون لعملاء البنك والمشاريع الصغيرة والمتوسطة للتركيز على بناء معرفتهم بالأعمال على كافة المستويات المؤسسية. فعلى سبيل المثال فإن خبرتنا كمؤسسة تعليمية ستساعد هذه الشريحة من العملاء في تطبيق أفضل الممارسات الدولية لإدارة الأعمال، الإستراتيجية، التنمية، التسويق والاستدامة التشغيلية من خلال العديد من الجلسات التدريبية على مدار العام أو عبر دورات مصممة حسب الطلب.”‬‬‬

ومن خلال هذه الشراكة مع بنك الدوحة، ستقدم كلية شمال الأطلنطي في قطر دورات متخصصة في مجال الشركات بدوام جزئي، صُمِّمَت لتلبية المتطلبات التدريبية الخاصة بكل مؤسسة عبر قسم تدريب الشركات بالكلية.

ويعتبر قسم المشاريع الصغيرة والمتوسطة ببنك الدوحة والمسمّى “تطوير”، واحداً من أفضل وحدات الخدمات المصرفية والاستشارات من نوعها في قطر ويقدم للمشاريع الصغيرة والمتوسطة مجموعة متميزة من الخدمات المالية المدعومة بخبرات البنك الاستشارية. ويتعاون فريق مدراء العلاقات من ذوي الخبرة والكفاءة مع العملاء لتعزيز قيمة أعمالهم من خلال العديد من المعايير المصرفية المعتمدة.

ويوفر “تدبير” حلولاً تمويلية للعملاء لتلبية متطلبات أعمالهم، إضافة إلى تقديم مجموعة متنوعة من المنتجات والخدمات لتعزيز معدلات النمو وتحسين الكفاءة. ومن بين هذه المنتجات والخدمات المالية تمويل النفقات الرأسمالية ومتطلبات رأس المال العامل وحلول تمويل التجارة الخارجية مثل الاستيراد والتصدير.

ومن خلال “تطوير”، يساعد البنك على دمج النقد بالأعمال لمساعدتها على تلبية وتنظيم متطلباتها المالية اليومية من خلال البطاقة الائتمانية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وخدمات إدارة النقد وغيرها من التسهيلات التمويلية قصيرة الأجل. ويقدم البنك أيضاً خدمات التمويل التجاري المصممة خصيصاً لتلبية مختلف احتياجات العملاء، إلى جانب مجموعة متكاملة من حلول إدارة النقد الإلكترونية. ويوفر “تدبير” خدمات متخصصة للتدقيق والتدفق النقدي وتقييم فوري للسيولة يدعمها نظام إلكتروني متطور يضم العديد من المزايا الإضافية القيّمة.

ويتعاون بنك الدوحة مع المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تتأهل لبرنامج “الضمين”، وهو برنامج ضمانات للقروض أطلقه بنك قطر للتنمية لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة في قطر بالاشتراك مع عدد من البنوك الرائدة في الدولة مثل بنك الدوحة.

ويعتبر بنك الدوحة من أبرز المنافسين في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة بفضل قدرته على مساعدة العملاء على تلبية متطلبات التأمين لأعمالهم وذلك بالتعاون مع شركة بنك الدوحة للتأمين، وهي شركة مستقلة تقدم مجموعة واسعة من خدمات التأمين التي تمكّن الأعمال من تحقيق أهدافها للنمو.

للمزيد من المعلومات حول “تطوير”، يرجى التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني sme@dohabank.com.qa أو الاتصال على الرقم ٤٤٤٥٦٠٠٠. للاستفسار عن برامج كلية شمال الأطلنطي، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.cna-qatar.com