بنك الدوحة يحقق أداءاً قوياً وثابتاً

Press Release

أعلن سعادة الشيخ فهد بن محمد بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة بنك الدوحة عن النتائج المالية للبنك كما في نهاية الربع الثالث من عام 2016، حيث صرّح سعادته أن البنك قد حقّق صافي أرباح عن تلك الفترة وصلت إلى 1.019 مليون ريال قطري رغم التراجع الحاد في أسعار النفط والتحديات التي تواجهها أسواق المال في العديد من الدول. وقال بأن البنك قد حافظ على مستوى دخله من العمليات الأساسية وحقق نسبة نمو في صافي الدخل من الفوائد بنسبة 2.1% بالمقارنة مع نفس الفترة من العام السابق. كما قال أيضاً بأن البنك قد حقق نسب نمو ملحوظة في مصادر الدخل الرئيسية بالمقارنة مع نفس الفترة من العام السابق، مما يعكس قدرة البنك القوية على تحقيق الإيرادات من ناحية وحسن أدائه التشغيلي من ناحية اخرى.

كما صرّح أيضًا بأن إجمالي الموجودات قد ارتفع بمبلغ 2.1 مليار ريال قطري أي بنسبة نمو تعادل 2.6%، حيث ارتفع إجمالي الموجودات من مبلغ 82.3 مليار ريال قطري كما في 30/9/2015 إلى مبلغ 84.5 مليار ريال قطري كما في 30/9/2016. وقال إن صافي القروض والسلف قد نمت بنسبة 2.1%، حيث ارتفع صافي القروض والسلف من 54.4 مليار ريال قطري كما في 30/9/2015 إلى 55.6 مليار ريال قطري كما في 30/9/2016. ووصل إجمالي ودائع العملاء كما في 30 سبتمبر 2016 إلى مبلغ 48.6 مليار ريال قطري وذلك بانخفاض بنسبة 6.6% عن الفترة السابقة.

وقال سعادة الشيخ عبد الرحمن بن محمد بن جبر آل ثاني، العضو المنتدب، إن بنك الدوحة قد أصبح عبر السنوات يتمتع بملاءة مالية قوية، حيث وصل إجمالي حقوق المساهمين كما في 30 سبتمبر 2016 إلى مبلغ 13.4 مليار ريال قطري، مسجلاً بذلك زيادة بنسبة 1.5% خلال الاثني عشر شهرًا الماضية. وقال أن البنك قد حقّق من خلال رفع مستويات الأداء والتوظيف الاستراتيجي الأمثل لأموال المساهمين نسبة عائد على متوسط حقوق المساهمين كما في 30/9/2016 تعادل 14.8%، وهي تعدّ من بين أفضل النسب الموجودة في هذا القطاع. كما حقق البنك أيضاً نسبة عائد مرتفعة جداً على متوسط إجمالي الموجودات، حيث بلغت 1.62% كما في 30 سبتمبر 2016، الأمر الذي يدلّ على كفاءة استخدام حقوق المساهمين وعلى فاعلية استراتيجيات توظيف الموجودات.

وقال السيد ر. سيتارامان – الرئيس التنفيذي للبنك بأن النتائج القوية التي تم الإعلان عنها تعكس مدى قوة المنتجات والخدمات التي يقدمها بنك الدوحة ومدى إقبال العملاء المستمر عليها، بالإضافة إلى استراتيجية البنك الرامية للاستفادة من التحالفات في السوق في ظل بيئة تنافسية للأعمال. وقد قام بنك الدوحة مؤخرًا بتحديث برنامج سندات الدين الأوروبية متوسطة الأجل EMTN المدرجة ببورصة لندن. وفي وقت سابق خلال العام، وافقت الجمعية العامة العادية لمساهمي بنك الدوحة بالإجماع على إصدار شهادات ودائع (برنامج شهادات الودائع) وإصدار أوراق تجارية (برنامج الأوراق التجارية) بعد الحصول على الموافقات اللازمة من الجهات الرقابية ذات الاختصاص”.

وتماشياً مع استراتيجية البنك الخاصة بالتوسع الدولي وتعزيز نمو أعمال البنك في الهند، افتتح بنك الدوحة مقر فرعه الجديد الذي تم نقله إلى مدينة كوتشي بمجمع اللولو التجاري وذلك بحضور سعادة رئيس وزراء ولاية كيرلا وعدد من كبار المسؤولين الحكوميين في ولاية كيرلا وكبار الشخصيات ومجموعة من رجال الأعمال القطريين وسعادة العضو المنتدب وأعضاء مجلس إدارة بنك الدوحة والإدارة التنفيذية، بالإضافة إلى عدد من ممثلي الشركات المحلية البارزة التي لديها مصالح تجارية بدول مجلس التعاون الخليجي وبمختلف أنحاء العالم. كما أبرم بنك الدوحة مذكرة تفاهم مع مجموعة سنتروم الهندية ليستفيد كل طرف من شبكة الطرف الآخر في مجال الخدمات المصرفية وإدارة الثروات والقطع الأجنبي، وذلك بهدف توسيع نطاق الأعمال لكل منها في دول مجلس التعاون الخليجي والهند. هذا وافتتح بنك الدوحة مكتبه التمثيلي الثالث عشر في دولة بنغلاديش ويعتزم افتتاحه رسمياً خلال الربع الرابع من هذا العام.

chairman 2
Shk Abdul Rahman
CEO

وللسنة السابعة على التوالي، وبمناسبة شهر رمضان المبارك وعيد الفطر وموسم الصيف، تمتّع حاملو بطاقات بنك الدوحة الائتمانية بالمكافآت والعروض السخية التي قدمها البنك مثل عرض الاسترداد النقدي بنسبة 10% من الشركة القطرية للأسواق الحرة وعرض الاسترداد النقدي بنسبة 5%على جميع المعاملات بالعملات الأجنبية. هذا بالإضافة إلى عرض الاسترداد النقدي بنسبة 3٪ على الإنفاق المحلي في شهر يونيو، الأمر الذي يدُلّ على مدى التزام البنك بكسب رضا العملاء وولاءهم. وقد أصبح بنك الدوحة خلال هذا العام أول بنك في قطر يطلق خاصية الوصول البيومتري “Biometric Access” لتطبيق الخدمات المصرفية عبر الجوال. وتقديرًا لذلك، حصل بنك الدوحة على جائزة “أفضل منتج في منطقة الشرق الأوسط لعام 2016” من مجلة ذي آيجان بانكر نظير الخدمات المتميزة التي يوفرها تطبيق بنك الدوحة للخدمات المصرفية عبر الجوال. وبالإضافة إلى ذلك، طرح بنك الدوحة عروضًا متعددة لفترات محدودة مثل “عرض كشوف الحساب الإلكترونية و”برامج السداد بفائدة 0%” و”حقيبة السفر المجانية” و”قسائم الهدايا” لعملاء بطاقات الائتمان بالتعاون مع المتاجر المرموقة.

واعترافًا بحرص بنك الدوحة على حماية بيانات ومعلومات حسابات العملاء، نال بنك الدوحة شهادة الامتثال من المستوى الأول بمعايير أمن وحماية معلومات بطاقات الدفع الإلكتروني (PCI DSS) من مؤسسة “SISA” الرائدة في مجال أمن المعلومات. وقد سبق ذلك قيام بنك الدوحة بتحديث نظام معالجة البطاقات المصرفية بهدف تعزيز مستوى الأداء وتقديم الخدمات بشكل أسرع وأكفأ لضمان الارتقاء بتجربة العملاء وحاملي البطاقات، كما تضمن التحديث إضافة وحدة برمجية لمراقبة بطاقات الائتمان لرصد المعاملات الاحتيالية والتنبيه بوقوعها بشكل آلي لمنع حدوثها. كما أصبح كل من بنك الدوحة وشركة بنك الدوحة للتأمين أول مؤسستين في القطاعين المصرفي والتأميني يحصلان على شهادة الآيزو ISO 9001:2015.

ووقّع بنك الدوحة مؤخراً مذكرة تفاهم مع أكاديمية قطر للمال والأعمال لتطبيق إطار عمل برنامج “كفاءة”. وبهذه الاتفاقية يصبح بنك الدوحة أول بنك في قطر يطبق برنامج “كفاءة” لتطوير مهارات الموظفين. ويُشار إلى أن “كفاءة” هو أول برنامج من نوعه لتدريب وتطوير الكفاءات الذي تقدمه أكاديمية قطر لقطاع البنوك والمؤسسات المالية في منطقة مجلس التعاون الخليجي. ومن أجل التعريف بالديناميكيات المتغيرة في السوق وتعزيز العلاقات الثنائية بين دول مجلس التعاون الخليجي والهند والعديد من الدول الأخرى التي يوجد للبنك عمليات فيها، استضاف بنك الدوحة جلسات لتبادل المعرفة في المجال الاقتصادي في كل من الهند (كوتشي)، وأبوظبي، ودبي، وقطر. وشهدت هذه الجلسات حضور لفيف من كبار الشخصيات والمصرفيين.

وتجدر الإشارة إلى أن بنك الدوحة قد حصل على جائزة “أفضل بنك تجاري إقليمي لعام 2016” من مجلة بانكر ميدل إيست وذلك للعام الرابع على التوالي. وكان البنك قد حصل مؤخرًا على جائرة “أفضل بنك محلي في مجال التمويل التجاري لعام 2016” من مجلة إيجان بانكينغ آند فاينانس. وفي وقت سابق، حصل البنك على جائزة “التميز في علاقات المستثمرين” كأفضل شركة في هذا المجال ضمن فئة الشركات ذات القيمة السوقية المتوسطة الذي أطلقته بورصة قطر تقديراً لجهود البنك في تبني أفضل الممارسات والتمتع بالشفافية في علاقاته مع المستثمرين. وفي إطار التزام بنك الدوحة القوي تجاه البيئة والمجتمع وحرصه على زيادة الوعي بقضايا التنمية المستدامة، نظم بنك الدوحة الحفل السنوي لتوزيع الجوائز على المدراس الصديقة للبيئة في قطر. كما نظم فعالية لغرس الأشجار في دُخان ونظم سباق الدانة الأخضر للجري. كما نظم البنك أيضاً بالتعاون مع وزارة البلدية والبيئة وبلدية الوكرة حملة لتنظيف شاطئ الوكرة تحت شعار “المحافظة على الشواطئ لأجل مستقبل أفضل”.