بنك الدوحة يحقق نموًا في الأرباح بنسبة 11%

Press Release

بنك الدوحة يحقق نموًا في الأرباح بنسبة 11%

أعلن سعادة الشيخ فهد بن محمد بن جبر آل ثاني – رئيس مجلس إدارة بنك الدوحة عن النتائج المالية للبنك للربع الثالث من عام 2019، حيث صرح سعادته أن البنك بتوفيق من الله قد حقق صافي ربح عن فترة التسعة أشهر من عام 2019 بمبلغ 819 مليون ريال قطري بالمقارنة مع 737 مليون ريال قطري عن نفس الفترة من عام 2018، أي بنسبة نمو تعادل 11%. وقد أشار سعادته بأن البنك استطاع أن يحقق تقدما واضحا في تحسين عملية إدارة التكاليف والاستغلال الأمثل للموارد، حيث انخفضت تكلفة التشغيل خلال الفترة بنسبة 5.8% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، مما أدى إلى خفض نسبة التكلفة إلى الدخل من 36.5% إلى 33.6% عن نفس الفترة من العام الماضي، الأمر الذي يدل على كفاءة الأداء التشغيلي لدى البنك.

كما صرّح سعادته أيضًا بأن البنك حقق ارتفاعا في إجمالي الموجودات حيث نما هذا الجانب الهام بمبلغ 16.4 مليار ريال قطري أي بنسبة نمو تعادل 18.1%، وبالمطلق فقد ارتفع إجمالي الموجودات من مبلغ 90.4 مليار ريال قطري كما في 30/09/2018 إلى مبلغ 106.7 مليار ريال قطري كما في 30/09/2019. كما أشار إلى أن صافي القروض والسلف ارتفع من 59.2 مليار ريال قطري كما في 30 سبتمبر 2018 إلى 65 مليار ريال قطري كما في 30 سبتمبر 2019، أي بنسبة نمو بلغت 9.8%، وأن إجمالي ودائع العملاء قد سجّلت نمواً بنسبة 12.9% من 52.2 مليار ريال قطري كما في 30 سبتمبر 2018 إلى 58.9 مليار ريال قطري كما في 30 سبتمبر 2019، وهو ما يدل على متانة مركز السيولة لدى البنك. وأشار سعادته أيضا إلى أن إجمالي محفظة الاستثمارات المالية قد ارتفعت بمبلغ 7.5 مليار ريال قطري أي بنسبة نمو تعادل 36.9% مقارنة مع نفس الفترة من عام 2018.

ومن جهة أخرى أشار سعادة الشيخ فهد إلى أن الأرباح المحققة في الربع الثالث من هذا العام البالغة 819 مليون ريال قطري بالمقارنة مع 737 مليون ريال قطري عن نفس الفترة من العام الماضي أي بنسبة نمو تعادل 11% قد جاءت على هذا النحو نظرا للنمو القوي في إيرادات الاستثمار وضبط المصاريف التشغيلية مع المحافظة على تدعيم قاعدة المخصصات. كما أعرب سعادته أيضاً عن ارتياحه لارتفاع الدخل المتحقق من الفوائد الذي ارتفع بنسبة 7.3% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

وفي ضوء هذا الأداء فقد أشار سعادته أيضا إلى أن وكالة فيتش العالمية قد ثبتت التصنيف الائتماني لبنك الدوحة المتعلّق بقدرته على الوفاء بالتزاماته المالية على المدى الطويل “IDR” عند الدرجة “A” مع نظرة مستقبلية “مستقرّة” حيث يؤكد هذا التصنيف على نجاح نموذج الأعمال المستدام الذي يتبناه البنك في ظل بيئة الأعمال الحالية.

كما صرح سعادة الشيخ عبد الرحمن بن محمد بن جبر آل ثاني، العضو المنتدب أن إجمالي حقوق المساهمين كما في 30 سبتمبر 2019 قد بلغ 13.5 مليار ريال قطري بالمقارنة مع مبلغ 13.1 مليار ريال قطري لنفس الفترة من العام الماضي أي بنسبة نمو تعادل 3.1%، كما استمر البنك في تعزيز أهم مقاييس الرسملة حيث وصلت نسبة كفاية رأس المال كما في 30 سبتمبر 2019 إلى 16.8%، وبالنظر إلى حجم عمليات البنك فقد حقق البنك نسبة عائد على متوسط الموجودات تعادل 1.08% كما في 30 سبتمبر 2019.

كما قال السيد ر. سيتارامان إنه وبالرغم من الأوضاع السوقية الحافلة بالتحديات، إلا أن البنك قد تمكن من تحقيق تميَز في المنتجات والخدمات المقدمة والتي تزايد طلب العملاء عليها وفي الاستفادة من التحالفات في السوق. واستمر البنك بنجاح في الاستفادة من شبكته الدولية من أجل تنويع مصادر التمويل وتوسيع نطاق تعرضاته للقطاعات الرئيسية. ويُشار إلى أن البنك كان قد تصدّر الشركات المدرجة في قطر في تصنيف مؤسسة “إي إس جي إنفست” للعام الثاني على التوالي ليعزّز من مركز البنك الريادي في مجال الاستدامة العالمية.

فهد بن محمد بن جبر آل ثاني
رئيس مجلس الإدارة

Chairman

Managing Director

Chief Executive Officer

Doha Bank Tower