بنك الدوحة يحقق نسب أداء قوية مع نموّ في الأرباح بنسبة1%

Press Release

أعلن سعادة الشيخ فهد بن محمد بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة بنك الدوحة عن النتائج المالية للبنك للنصف الأول من عام 2017، حيث صرّح سعادته بأن البنك قد حقّق صافي ربح عن فترة الستة أشهرالأولى من عام 2017 بمبلغ 716 مليون ريال قطري بالمقارنة مع 708 مليون ريال قطري عن نفس الفترة من العام الماضي، أي بنسبة نمو تعادل 1%. هذا وقال أيضا بأن النتائج التي تمكن البنك من تحقيقها لهي تأكيد على قدرة البنك المستمرة على الثبات وعلى تحقيق أفضل مستويات الأداء.

كما صرح أيضاً بأن صافي الدخل من العمليات قد ارتفع بنسبة 8,4% ليصل إلى 473,1 مليون ريال قطري، وأن إجمالي الموجودات قد ارتفع بمبلغ 5,4 مليار ريال قطري أي بنسبة نمو تبلغ 1,5%، حيث ارتفع إجمالي الموجودات من مبلغ 87.3 مليار ريال قطري كما في 30/06/2016 إلى مبلغ 8,91 مليار ريال قطري كما في 30 يونيو2017. وقال إن صافي القروض والسلف قد نما بنسبة 8,6%، حيث ارتفع صافي القروض والسلف من 55.4 مليار ريال قطري كما في 30 يونيو 2016 إلى 2,59 مليار ريال قطري كما في 30 يونيو/2017. وشهدت ودائع العملاء نمواً بنسبة 8,6% لتصل إلى 56 مليار ريـال قطـري كمـــا في 30 يونيو 2017 بالمقارنة مع 52.4 مليار ريـال قطري كما في نهاية نفس الفترة من العام الماضي، الأمرالذي يعكس مدى قوة السيولة المتوفرة لدى البنك.

وقال سعادة الشيخ/ عبد الرحمن بن محمد بن جبر آل ثاني، العضو المنتدب، أن بنك الدوحة قد أصبح عبرالسنوات يتمتع بملاءة مالية قوية، حيث وصل إجمالي حقوق المساهمين كما في 30 يونيو 2017 إلى مبلغ 6,14 مليار ريال قطري، مسجلاً بذلك زيادة بنسبة 7,11% خلال الاثني عشر شهرًا الماضية. وقال أيضًا إن البنك قد حقّق من خلال رفع مستويات الأداء والتوظيف الاستراتيجي الأمثل لأموال المساهمين نسبة عائد على متوسط حقوق المساهمين كما في 30/06/2017 تعادل 7,14%، وهي تعدّ من بين أفضل النسب الموجودة في هذا القطاع. كما حقق البنك أيضاً نسبة عائد مرتفعة جداً على متوسط إجمالي الموجودات، حيث بلغت 57,1% كما في 30 يونيو 2017، الأمر الذي يدلّ على كفاءة استخدام حقوق المساهمين وعلى فاعلية استراتيجيات توظيف الموجودات.

كما قال السيد/ سيتارامان، الرئيس التنفيذي للبنك، بأنه وبالرغم من التحديات السوقية إلا أن نتائج البنك القوية تعكس مدى قوة ورؤية بنك الدوحة الإستراتيجية الرامية إلى الاستفادة من التحالفات السوقية قوة منتجات وخدمات البنك وطلب العملاء المستمرعليها، كما تعكس أيضاً قدرة ومرونة الاقتصاد القطري على التعافي ومتانة النظام المصرفي القطري. وخلال هذا العام وزع بنك الدوحة على المساهمين أرباح نقدية بواقع 3 ريال قطري للسهم الواحد، كما أكمل وبنجاح زيادة رأس مال البنك من خلال إصدار حقوق اسهم.

وفي ظل إستعراض الإنجازات والمبادرات والابتكارات الرئيسية التي حققها بنك الدوحة، عبّرالرئيس التنفيذي عن فخره وإعتزازه بأن بنك الدوحة بصفته المؤسس لصندوق مؤشربورصة قطر للصناديق المتداولة قد شارف على الانتهاء من المرحلة الأخيرة من إطلاق الصندوق الذي تم إنشاؤه لاستنساخ ومحاكاة الحصص الاستثمارية لأكبر20 شركة استثمارية في مؤشر بورصة قطر (أي سيقدّم عائدات تتماشى مع المؤشر)، وذلك من حيث حجم الرسملة السوقية والسيولة. كما أطلق البنك برنامج الولاء الجديد “أميال الدوحة” والذي يهدف إلى تحويل إستخدامات بطاقات الإئتمان على المستوى المحلي والدولي إلى نقاط مكافآت يمكن استخدامها في الحصول على رحلات طيران وحجوزات فنادق بالمجان. وخلال شهر رمضان المبارك، أعلن بنك الدوحة عن عرض قروض السيارات مع تأمين شامل مجاني، وأعد مأدبة سحور رمضانية لعملائه الكرام. ومن ناحية أخرى لا زال برنامج الدانة للتوفير بنسخته الرابعة عشر لهذا العام يحمِلُ مجموعة أخرى من السحوبات الشهرية والجوائز التي قد تغير حياة العملاء الفائزين. وتم أيضاً طرح عرض قرض الإسكان الجديد خلال الربع الأول من هذا العام بمعدل فائدة قدره 3.99٪ للسنة الأولى ومهلة لسداد القرض تصل إلى 12 شهراً. كما أعلن بنك الدوحـة عن إطـلاق تطبيـق
الجوال الجديد “بنك الدوحة: ماي بوك قطر” الفريد من نوعه والذي يتضمن على عروض وقسائم لا حصر لها. وفي إطار حرصه المستمرعلى تلبية تطلعات العملاء، أطلق البنك خدمة جديدة تتيح للعملاء تحويل الأموال إلى أكثر من 200 دولة عبر تطبيق الهاتف الجوال الجديد.

وعلى صعيد الخدمات المقدمة للشركات، فبنك الدوحة يواصل إلتزاماته نحو الكيانات المرتبطة بالجهات الحكومية والقطاع الخاص المحلي، وذلك من خلال توقيع صفقات ضخمة كتلك التي وقعت مع الشركة القطرية للصناعات التحويلية مؤخراً. كما إعتمد البنك بشكل كبيرعلى شبكته الدولية الواسعة لجذب ودائع بتكلفة مجدية، كما افتتح البنك فرعين جديدين لتلبية إحتياجات العملاء في كل من الدوحة فيستيفال سيتي ومول قطر بالإضافة إلى تغييرموقع فرع المطار.

واعترافاً بقدرة البنك على المواظبة على تحقيق معدلات نمو قوية ومؤشرات مالية عالية، ثبتت وكالات التصنيف الائتماني المختلفة التصنيف الائتماني لبنك الدوحة؛ حيث قامت وكالة موديزالدولية بتثبيت تصنيف البنك الإئتماني على الدرجة “A2” مرة اخرى، كما قامت وكالة كابيتال إنتليجنس بتثبيت التصنيفات المالية القوية لبنك الدوحة ورفعت تصنيف البنك الإئتماني إلى الدرجة “+A” في مجال القدرة على الوفاء بالالتزامات المالية بالعملة الأجنبية على المدى الطويل. كما قال أيضاً إن هذه التصنيفات لهي تأكيد على نجاح نموذج الأعمال المستدام الذي يتبناه البنك في بيئة الأعمال الحالية.

وخلال هذا العام، استضاف بنك الدوحة جلسات لتبادل المعرفة واجتماعات صباحية في كل من قطر وكوريا الجنوبية وأبوظبي، وحضرهذه الندوات ممثلين كبار من الاجهزة الحكومية ومجتمع الأعمال. كما شارك البنك في حلقات نقاش متنوعة وجدد شهادة الأيزو 20000-2011 للسنة العاشرة على التوالي. وتماشياً مع إلتزام البنك بتوظيف أفضل الكفاءات في البلاد، شارك بنك الدوحة في المعارض المهنية التي نظمتها جامعة قطر وكليات المجتمع. وفي إطارجهود البنك في تعزيز التواصل والتفاعل بين موظفيه، كرم البنك مجموعه من الموظفين من ذوي الخبرة الطويلة كما نظم العديد من الفعاليات الرياضية للموظفين وعائلاتهم.

وتقديراً لأداء البنك القوي وخدماته المصرفية المتميزة، حاز بنك الدوحة على جائزة “أفضل بنك تجاري إقليمي” خلال حفل توزيع جوائز مجلة ذي بانكر ميدل إيست إندستري 2017 للمرة الخامسة على التوالي، كما حصل أيضاً على العديد من الجوائز الأخرى مثل جائزة “”أفضل مؤسسة إقليمية في مجال “التميز بجودة الخدمات المصرفية” من الجمعية الأوروبية للأعمال، وعلى جائزة “أفضل بنك تجاري في قطر للعام 2016” خلال حفل توزيع جوائز مجلة “إنترناشونال فاينانس”. كما حصل على جائزتين ضمن جوائز مجلة “إيميا فاينانس” للخدمات المصرفية في الشرق الأوسط 2017 وهما جائزة “أفضل بنك محلي في قطر” وجائزة “البنك الأكثر ابتكارًا في الشرق الأوسط”. وقد حصل بنك الدوحة على جائزة “أفضل بنك في مجال الحوكمة بقطر لعام 2017” خلال حفل توزيع جوائز مجلة “كابيتال فاينانس إنترناشيونال” كما نال بنك الدوحة “الجائزة العالمية للحوكمة الرشيدة 2017” خلال حفل توزيع الجوائز الذي نظّمته شركة “كامبريدج آي إف أناليتيكا”. كما حصل بنك الدوحة على جائزة “الطاووس الذهبي للمسؤولية الاجتماعية للشركات” من قِبل معهد المديرين، ونال جائزة “أفضل بنك في مجال التمويل التجاري في قطر” خلال حفل توزيع جوائز مجلة “غلوبال فاينانس” للعام 2017 وجائزة “شركة العام” المقدمة من قبل جامعة قطر.

وفي إطارإلتزام البنك بمساندة قضايا المجتمع والبيئة والتوعية بقضايا التنمية المستدامة، نفذ بنك الدوحة العديد من الأنشطة هذا العام حيث نظم بنك الدوحة، بالتعاون مع وزارة البلدية والبيئة وبلدية الوكرة، حملة تنظيف الشواطئ. وفي إطار دعمه المستمر لاحتفالية “ساعة الأرض”، قام بنك الدوحة بإطفاء كافة الأضواء في كل من مقره الرئيسي وفروعه في كافة أنحاء دولة قطر. كما نظم النسخة الثانية عشر من سباق الدانة الأخضر للجري الذي شهد مشاركة ما يزيد عن 6000 من الجماهير الداعمة لهذه المبادرة، كما استضاف البنك حملة تبرع بالدم بالتعاون مع وحدة التبرع بالدم التابعة لمؤسسة حمد الطبية.