استخدم الخدمات المصرفية عبر الجوال مع بنك الدوحة

Mobile Banking Application

واحصل على فرصة الفوز بجهاز آي باد 2 أو ماك بوك إير

عندما تتاح بين يديك الطريقة الأسرع والأذكى لإنجاز تعاملاتك المصرفية، فمن المنطقي ألا تتردد في اغتنام هذه الفرصة والبدء فورًا في استغلالها. فبمجرد أن أطلق بنك الدوحة تطبيقات الخدمات المصرفية عبر الجوال الجديدة العام الماضي، أخذت نسبة اشتراك العملاء في هذه الخدمة في التزايد سريعًا، وزاد حجم المعاملات، وملأت تعليقات العملاء الإيجابية الأسماع والأبصار. لقد كان حقاً أمرًا مذهلاً!

قد يبدو من المريح لك أن تمتلك بنكاً متنقلاً بين يديك، إلا أن ما يجعل تطبيقات الخدمات المصرفية عبر الجوال من بنك الدوحة أكثر نفعاً وفائدة هو ما توفره هذه التطبيقات من خدمات متميزة إذ تم تصميمها وتطويرها بهدف توفير كل سبل الراحة والسهولة لعملائنا.

وللمرة الأولى في دولة قطر، بإمكان عملاء بنك الدوحة الاستمتاع بميزة تحويل الأموال إلى الخارج بمجرد نقرتين بسيطتين على شاشة جهاز الآي فون أو الأندرويد الخاص بهم. كما بإمكانهم إعادة تعبئة رصيد جوالهم باستخدام هواتفهم البلاك بيري، أو حتى سداد فواتير كيوتل وكهرماء عبر الهواتف القادرة على الاتصال بالإنترنت أيًا كان نوعها. وبكل تأكيد تتوفر جميع هذه الخدمات والكثير غيرها على كافة أنواع الهواتف الجوالة، وعندما نقول جميع الخدمات وكافة أنواع الأجهزة الجوالة، فإننا نعني ما نقول.

وبمناسبة إطلاق الحملة الجديدة الخاصة بتطبيقات الخدمات المصرفية عبر الجوال، قال السيد/ ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة: “يأتي بنك الدوحة في طليعة مطوّري تكنولوجيا الخدمات المصرفية، ويعمل باستمرار على ملاحقة التقنيات الأحدث وتوظيفها في تلبية احتياجات النمط الراقي والرفيع لحياة العملاء الذين يستحقون بالفعل تزويدهم بكل السبل التي تساعدهم في الوصول الفوري والمباشر إلى أموالهم”.

وكعادته، كان بنك الدوحة سخيًا في مكافأة إقبال عملائه الأوفياء وشغفهم باستخدام تطبيقات الخدمات المصرفية عبر الجوال الجديدة، ومن هنا فقد عزم البنك على إطلاق حملة لتوزيع جوائز تتمثل في ستة أجهزة “آي باد (2)”، و “ماك بوك إير” الذي يعد أقوى وأسرع جهاز لاب توب في العالم وذلك من خلال سحب يتم إجراؤه شهريًا ويشترك فيه العملاء الذين يسجلون في الخدمات المصرفية عبر الجوال ويقومون بتنشيط اشتراكهم في الخدمة خلال الستة أشهر القادمة.

وبهذه المناسبة، قال السيد/ نبيل طبارة، المدير التنفيذي – دائرة الخدمات المصرفية للأفراد: “تعمل الهواتف الذكية على تغيير عادات الناس والطريقة التي يؤدون بها أعمالهم اليومية بصورة سريعة. وتأتي تطبيقات الخدمات المصرفية عبر الجوال من بنك الدوحة كقيمة مضافة إلى منصة البنك الإلكترونية المتكاملة في تقديم باقات المنتجات والخدمات، والتي تحوي أيضاً أنشطة التجارة الإلكترونية المصممة بهدف تلبية متطلبات خدمة هؤلاء الذين يبحثون عما هو أفضل من الخدمات التقليدية الأساسية سواء عبر أجهزة الصراف الآلي، أو خدمة الإنترنت المصرفي، أو الجوال، أو أي قناة أخرى من قنوات بنك الدوحة، والتي تهدف جميعًا إلى توفير تجربة مصرفية مريحة وسلسة للعملاء”.

وأضاف السيد/ طبارة: “أدعو جميع العملاء إلى المبادرة بالاشتراك في الخدمات المصرفية عبر الجوال من بنك الدوحة من خلال التسجيل فيها مباشرة عبر الموقع الإلكتروني للبنك www.dohabank.com.qa وتنشيط حساباتهم من أجهزتهم الجوالة الخاصة بهم باتباع عدة خطوات بسيطة متوفرة على الموقع وذلك لتوفير أقصى درجات الراحة لهم”.

إن هذا الإنجاز الجديد من شأنه تعزيز وتقوية مركز بنك الدوحة الريادي كأكثر البنوك تطورًا وحداثة في دولة قطر، وكونه مؤسسة تسعى على الدوام إلى تطوير أفضل المنتجات وتقديمها من خلال آلية عالمية المستوى لتسليم وتوزيع الخدمات”.