بنك الدوحة يوزّع جوائز آخر سحوبات برنامج الدانة للتوفير

Al DANA Draw

ما تزال هناك فرصة لربح ثلاثة ملايين ريال قطري مع بنك الدوحة خلال الربع الأخير

يعد هذا الموسم بالنسبة للكثير منّا هو الوقت المناسب للسفر والتواصل الاجتماعي مع عائلاتنا أو الاستمتاع بحفلات شاطئية مع الأصدقاء للتحرر من ضغوطات الحياة ومشغولياتها المتلاحقة، أما بالنسبة للبعض الآخر، فربما يكون هذا هو الوقت الملائم لاسترداد كافة الأموال التي تم إنفاقها أو الاستمتاع بموسم الصيف بشكل جديد، أو التخطيط لحياة جديدة ووضع أهداف للمستقبل.

هذا وقد ساهم بنك الدوحة عبر برنامجه الدانة للتوفير في تغيير حياة الكثير من الأشخاص على مدار السنوات الماضية. وفي عام 2012، وزّع بنك الدوحة من بداية العام حتى الآن جوائز نقدية تزيد قيمتها عن 9 ملايين ريال قطري ومنحها لـ 60 فائزًا من سعداء الحظ، ومن بين هؤلاء المحظوظين السيد/ إن. آي. إم. الشريف والذي ربح 1 مليون ريال قطري منذ أيام قليلة.

وفي الواقع، فقد قدم برنامج الدانة خلال شهر سبتمبر أربعة جوائز نقدية إلى 18 فائزًا من سعداء الحظ الذين فازوا بجوائز تصل قيمتها إلى 1,000,000 رق، و500,000 رق، و250,000 رق، و50,000 رق ضمن السحوبات الربع السنوية المتكررة التي يجريها البنك.

وأما عن ردود أفعال الفائزين، فقد قال السيد/ آر. ز. آر. الخيارين، الفائز الثالث خلال العام بالجائزة النقدية البالغة 500,000 ريال قطري، وعلى وجهه ابتسامة عريضة من السعادة والبهجة: “لقد انضممتُ إلى بنك الدوحة منذ سنوات عديدة. والآن فإنني ممتن كثيرًا لبنك الدوحة لمنحي هذه الجائزة العظيمة خلال هذا السحب وأنصح كافة الذين لا يمتلكون حسابًا في برنامج الدانة للتوفير بعد أن يذهبوا إلى البنك ويقوموا بفتح حساب اليوم، فما تزال أمامهم فرص ممتازة للفوز بجوائز الربع الأخير لهذا العام.

وزاد السيد/ايه سوجادهان السادة أثناء تسلمه للجائزة البالغة قيمتها 250,000 ريال قطري قائلاً: “اليوم من الأيام الرائعة التي ستبقى خالدة في ذاكرتي طوال حياتي؛ فقد انتابني شعور بالفرحة العارمة وقت الإعلان عن فوزي. ولا تتوقف العروض القيّمة التي يطرحها بنك الدوحة عن إثارة دهشتي وإعجابي وفضولي. وفي واقع الأمر، فإنني أستخدم بطاقتي الائتمانية “دريـم” منذ سنوات عديدة، وربحتُ الكثير من نقاط الولاء التي تماثل النقد تماماً، والتي طالما حرصت على استردادها في المطاعم، أو لشراء الأجهزة الإلكترونية مجانًا، وغيرها من الأغراض الأخرى. بنك الدوحة هو حقاً أفضل بنك في قطر!”.

وبهذه المناسبة، تحدث الدكتور ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة أثناء توزيع الجوائز قائلاً: “لا شك أن المئات منكم ظلوا ينتظرون بفارغ الصبر التعرف على الفائزين في السحب الكبير لبرنامج الدانة من هذا العام. من المؤكد أن برنامج الدانة قد ألهم الكثير منكم، وما تزلا هناك جوائز بقيمة 3 مليون ريال قطري في انتظار 20 فائزًا من سعداء الحظ سيتم توزيعها قبل نهاية شهر ديسمبر هذا العام”.

ومن جانبه، قال السيد/ سوريش باجباي، رئيس دائرة الخدمات المصرفية للأفراد لدى بنك الدوحة: “منح بنك الدوحة هذا العام وحده ما يزيد عن (36) جهاز بلاي ستيشن و(9) أجهزة حاسب آلي، بالإضافة إلى إرسال ثلاثة أطفال من سعداء الحظ إلى رحلات ترفيهية في مدينة ديزني لاند. كما كافأ البنك أحد العملاء الفائزين في برنامج الدانة للصغار بمنحه كافة الرسوم المدرسية لمدة (5) سنوات متتالية. هذا وما يزال في جعبتنا الكثير من الجوائز القيّمة للمدخرين الصغار تزيد قيمتها عن 200,000 ريال قطري. فلا تنتظر إذن وسارع بالاستثمار في برنامج الدانة اليوم لتكون الرابح الأكبر غدًا”.

للمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال بخدمة “هلا دوحة” على الهاتف رقم 44456000، أو زيارة موقع بنك الدوحة الإلكتروني www.dohabank.com.qa، أو انضم إلي صفحتنا الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي: الفيس بوك، وتويتر، وجوجل بلس، وماي سبيس، ويوتيوب، ولينكد إن.