وكالة “كابيتال إنتليجنس” تثبِّت تصنيفها الائتماني لبنك الدوحة عند الدرجة “A” مع نظرة مستقبلية إيجابية

Press Release

وكالة “كابيتال إنتليجنس” تثبِّت تصنيفها الائتماني لبنك الدوحة عند الدرجة “A”
مع نظرة مستقبلية إيجابية

أعلنت وكالة التصنيف الائتماني العالمية “كابيتال انتليجنس” عن تثبيت تصنيفها الائتماني لبنك الدوحة في مجال القوة المالية عند الدرجة “A” مع رفع مستوى التوقعات المستقبلية في مجال العملات الأجنبية لتصبح “إيجابية” بدلاً من “مستقرة”، وهو ما يعكس مدى قوة علامة بنك الدوحة التجارية وحضوره الدولي وجودة أصوله ومتانة رأس ماله وربحيته.

كما قامت الوكالة أيضًا بتثبيت تصنيفها الائتماني لبنك الدوحة على المدى الطويل والمدى القصير في مجال العملات الأجنبية عند المستوى “A” و “A2” على التوالي مع نظرة مستقبلية “إيجابية”. وتم تثبيت تصنيف “الدعم” لدى البنك عند المستوى “2”.

وبهذه المناسبة، صرح سعادة الشيخ/ فهد بن محمد بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة بنك الدوحة، أن هذه التصنيفات تعكس مدى قوة حضور بنك الدوحة على الساحة الدولية واستدامة معدلات ربحيته. كما أكد سعادته أن البنك قد حقق معدلات نمو ملحوظة في كافة المؤشرات المالية.

Chairman

ومن جانبه، تحدث الدكتور ر.سيتارامان، الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة بهذه المناسبة قائلاً: “يعود الفضل في هذه الثقة من وكالات التصنيف الدولية إلى رؤية مجلس إدارة البنك التي ترمي إلى التوسع على الصعيد العالمي. كما استطاع البنك أن يقدم حلولاً مبتكرة وقام بإدخال أحدث المنتجات والخدمات المصرفية إلى السوق، وواصل أداءه المستدام في عام 2012، كما لاقى البنك تقدير وإشادة كبار المحللين الماليين نظرًا لمبادراته الرائدة ودوره القيادي في تطوير الخدمات المالية”.

تأسس بنك الدوحة كشركة مساهمة قطرية في عام 1979م. وبعد إجراء إصدار خاص للأسهم في عامي 2009 و2011، أصبح جهاز قطر للاستثمار هو أكبر مساهمي بنك الدوحة بحصة نسبتها 16.66%. وبنك الدوحة هو ثالث أكبر بنك تجاري في دولة قطر بإجمالي أصول بقيمة 15.16 مليار دولار أمريكي كما في نهاية عام 2012. وجدير بالذكر أن بنك الدوحة قد أتمَّ مؤخرًا إصدار أسهم حقوق لزيادة رأس ماله بنجاح كبير.

ويمتلك بنك الدوحة شبكة من الفروع المحلية تتكون من 32 فرعاً متكاملاً بالإضافة إلى ثلاثة فروع خارجية في كل من دبي وأبوظبي والكويت، كما لديه مكاتب تمثيلية في كل من المملكة المتحدة وسنغافورة وتركيا والصين واليابان وكوريا الجنوبية وألمانيا وأستراليا.