برنامج الدانة للتوفير ينطلق نحو 2022

Al Dana Savings Scheme

كان وما زال تغيير حياة العملاء بطرق استثنائية المنهج الاستراتيجي الذي يتبعه بنك الدوحة من خلال منحه عملائه الحوافز المجزية التي تهدف إلى مكافأتهم على ادخارهم وولائهم من خلال حساب الدانة المميز. ومنذ انطلاق برنامج الدانة وعلى مدى سنواته السبع أثبت أنه برنامج جذّاب للغاية، فهو يتمتع بتميز مبهر عن غيره من البرامج ويقدم لعملائه أفضل فرص للفوز وأكبر عدد من الفائزين.

واليوم، يعلن بنك الدوحة عن إطلاق برنامج الدانة للعام 2011 بجوائزه المصممة للعملاء في دولة قطر. وسيواصل البرنامج صنع المزيد من أصحاب الملايين ومنح الجوائز النقدية الكبيرة، هذا بالإضافة إلى برنامج الدانة الذهبي الرائع الذي حظي بنجاح وإقبال كبيرين خلال العام الفائت.

فخلال هذا الأسبوع أعلن بنك الدوحة عن إطلاق برنامج الدانة للعام 2011 مع جوائز لا مثيل لها في قطر. فقد جعل بنك الدوحة من العام 2022 السمة المميزة لبرنامج الدانة هذا العام حيث ستحمل كل الجوائز في قيمتها الرقم 2022 وعليه سيكون هناك جائزتين نقديتين كبيرتين في منتصف ونهاية هذا العام تبلغ قيمة كل واحدة منهما 2,022,000 ريال قطري سيتم تقديمها لأحد سعداء الحظ في كل من السحبين. وهذا ليس كل شيء؛ فستكون هناك سحوبات شهرية سيجري خلالها توزيع جوائز نقدية قيمة كل واحدة منها 20,220 ريال قطري لعشرة فائزين.

كما سيواصل برنامج الدانة الذهبي منح الذهب لعملائه هذا العام وما الفضل في ذلك إلا لعملاء بنك الدوحة الذين أثروا هذا البرنامج بإقبالهم عليه وولائهم لمنتجات البنك. فبرنامج الدانة الذهبي لهذا العام سيكون أكثر روعة من سابقه وأضخم من حيث الجوائز فقد تم تكريسه ليلبي توقعات العملاء وطموحاتهم وليكون بالنسبة إليهم حساب توفير يضاعفون أموالهم من خلاله. وبذات السمة المميزة للبرنامج هذا العام، سيتم توزيع 20.22 كيلو غرام من الذهب على عملاء برنامج الدانة الذهبي هذه السنة، حيث سيقسم هذا الوزن إلى جوائز بمقدار 2022 غرام توزع كل شهرين بالإضافة إلى جائزة كبرى تبلغ 10.11 كيلو غرام والتي سيتم السحب عليها في نهاية العام.

وبالنسبة إلى المدخرين الصغار، فإن كل من يستثمر ما قيمته 500 ريال قطري سيحظى بفرصة للفوز بحاسب شخصي، أو جهاز لألعاب الفيديو، وغيرها من الجوائز المثيرة.

وفي معرض تعليقه على هذه المناسبة، صرح السيد/ ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الدوحة قائلاً: “أثبت بنك الدوحة ريادته بالفعل من خلال إطلاقه للعروض الحصرية التي تتيح خيارات استثمار مختلفة لعملائه المخلصين. ومرة أخرى يثبت برنامج الدانة للتوفير أنه البرنامج الأفضل والأكثر سخاءً. وقمنا هذا العام بزيادة مقدار الجوائز وفرص الربح ومرات السحب وجعلنا الرقم 2022 السمة المميزة لجوائز البرنامج. هذا ولم تفلح محاولات بعض البنوك الإقليمية مجاراة برنامجنا الذي أكد على أنه الأجدر، فالبرنامج سيقدم العديد من الجوائز هذه السنة وهذا ما سينعكس على مضاعفة فرص الربح”.

ويتابع السيد/ ر. سيتارامان حديثه بالقول: “لقد أصبح برنامج الدانة في قطر اسماً لامعاُ ومعروفاً ولهذا السبب ندعو الجميع من دون استثناء إلى المشاركة فيه. فلا تكتفوا بالمشاهدة فقط هذا العام وشاركوا وانضموا إلى البرنامج الأكثر إثارة والذي ستجرى فيه السحوبات شهرياً وستوزع من خلاله الجوائز الأكثر سخاءً على الإطلاق”.

ومن جهته، قال السيد/ لويس سكوتو، رئيس دائرة الخدمات المصرفية للأفراد في بنك الدوحة: “ما زال برنامج الدانة الذي انطلق في عام 2004 يواصل قصة نجاحه من خلال المحفزات المغرية التي يقدمها والتي لن تكون استثناءً. التوفير بالنسبة إلى العائلة هو أفضل وسيلة تمنحهم الطمأنينة. وعامًا بعد عام يزداد عملاء برنامج الدانة لدينا وهو الأمر الذي يدفعنا نحو تقديم المزيد من الجوائز والمكافآت الاستثنائية. دعونا نحتفل بالعام 2022 من خلال برنامج الدانة هذا العام ولا تفوتوا على أنفسكم فرص الربح وبادروا من الآن وعلى الفور إلى زيارة أحد فروع بنك الدوحة القريبة إليكم أو اتصلوا على الرقم +974 4445 6000“.

كما تحدث السيد/ خالد جاسم ابو عباس، المدير التنفيذي – دائرة الخدمات المصرفية للأفراد، بهذه المناسبة قائلاً: “ندعو الجميع للاشتراك في البرنامج هذا العام للفوز بالذهب والجوائز النقدية الكبيرة، وخصوصاً أن البرنامج يعد الأداة الاستثمارية المربحة الأفضل مع تراجع أسعار الفائدة على الودائع الثابتة في السوق. فاشتراككم في البرنامج سيمكنكم من تحقيق العوائد الاستثمارية العالية على أموالكم التي تستثمرونها فيه. ويبقى أن نذكر أن برنامج الدانة هذا العام سيوزع نحو عدد اكبر من الجوائز و يبلغ إجمالي قيمتها ما يزيد عن عشرة ملايين ريال قطري”.