السحب الكبير لبرنامج الدانة من بنك الدوحة

نجاح مذهل فاق التوقعات مع جوائز مليونية غير مسبوقة

من كان يتخيل أن تمتلئ منطقة الاحتفالات في مجمع السيتي سنتر بكل هذا الصخب والمرح قبل أن ينطلق السحب بساعة وأن تمتلئ المقاعد عن آخرها بعملاء بنك الدوحة الأوفياء المتلهفين للحدث لمشاهدة السحوبات المرتقبة على جوائز سخية لا تُحصى تقدر بمئات الآلاف من الريالات وأيضًا لرؤية الإعلان عن المليونير الجديد الفائز بـ 2,022,000 ريال قطري. كانت كافة شرفات الطوابق العلوية ممتلئة عن آخرها بالجماهير لمشاهدة الحدث. كان الأمر يشبه حفلاً استعراضيًا حيث كانت الإثارة على أشدها واللهفة في أعين الجميع.

وعند الساعة السابعة مساءًا، غربت الشمس في الخارج في حين كان يضيء حفل الدانة في السيتي سنتر من بريق الأعين التواقة للفوز. فكان الدانة، أكثر برامج الادخار جذبًا في دولة قطر، على وشك البدء للإعلان عن الفائزين بالجوائز المليونية. لا يمكن وصف الحفل إلا بأنه بديع مليء بالإثارة والبهجة، كما تم توزيع عملات ذهبية على العملاء الذين حضروا أيضًا.

لقد كانت ليلة 9 يوليو ليلة لا تُنسى في قطر، امتلأت بالصخب والإثارة عند مشاهدة 10 عملاء يفوز كل منهم بمبلغ وقدره 20,220 ريال قطري، وكم كان صدى البهجة مدويًا عند رؤية السيد/ م. هـ. منصوري وهو يفوز بـ 2.22 كيلو جرام من الذهب الخالص. كان برنامج الدانة، أحد أهم العلامات التجارية المحلية، يمارس هوايته الدائمة في تحقيق أحلام عملائه الأوفياء إلى حقيقة. وكان من بين الـ 15 فائزًا المحظوظين السيد/ د. خان، والسيد/ أ. غلام، والسيد/ ن. رافال، والسيد/ هـ آل ثاني، والسيد/ س. فارامرزي، والسيد/ الفيومي.

ومع مرور الوقت، زادت حماسة الجماهير وزاد الحفل إثارة مع عروض الرقص الأكروباتية التي أداها أحد الراقصين. وحان الآن وقت الإعلان عن الفائز بالسحب الكبير، إذ قامت مقدمة الحفل بأخذ الأرقام من الأطفال الرائعين ليتم الإعلان عن السيد/ س. م. ك. الفقيه مليونيرًا جديدًا فاز بمبلغ وقدره 2.022,000 ريال قطري.

وقد تم خلال العرض، والذي شهد حضور ممثل عن وزارة الأعمال والتجارة، تقديم الفائزين السابقين في برنامج الدانة والذين أعطوا شهاداتهم عن الجوائز التي فازوا بها، كالشقق، والمصروفات التعليمية، وجوائز الذهب الخالص، والآلاف من الريالات. وقد استمع إليهم الجمهور في صمت وحماس.

وبهذه المناسبة، قال السيد/ ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة: “حقًا لقد فعل الدانة كل ذلك، وما زال يثبت الدانة أنه أقوى برامج الادخار المجزية والفريدة وصاحب أكبر فرص الفوز والجوائز غير المسبوقة. ويستمر برنامج الدانة هذا العام، والذي اتخذ من الرقم 2022 سمة مميزة له، في صُنع أصحاب ملايين جدد من خلال جوائزه النقدية ويواصل مكافأة عملائه الأوفياء بجوائز من الذهب الخالص تتجاوز في قيمتها الجوائز النقدية”.

وفي نهاية العرض، والذي انتهي بسحب لتوزيع 5 عملات ذهبية على الجمهور، ذهب الجمهور الذي لم يستثمر في برنامج الدانة بعد وفي أذهانهم فكرة واحدة: لا نريد تفويت هذه الفرصة في المرة القادمة!

بعد هذه الفعاليات الصاخبة، أنهت مقدمة الحفل العرض بدعوة عامة لجميع العملاء لزيادة استثماراتهم والحصول على فرص أكبر وأفضل للفوز، ووجهت دعوة للجمهور الذي انضم للحفل كمشاهد للاستثمار الآن حيث ما زلنا في منتصف العام والجوائز بالتأكيد ما تزال وفيرة وأكثر إثارة.