برنامج الدانة يعلن عن الفائزين في السحب الأول عملاء بنك الدوحة يتلقون جوائز نقدية بمبالغ قيمتها 20,220 ريال قطري و2022 جرام من الذهب

خلال الأعوام الماضية حافظ برنامج الدانة الرائد للتوفير والذي أطلق عام 2004 على مصداقيته وأثبت أنه برنامج التوفير الأكثر روعةً وملائمةً بالنسبة إلى العملاء في قطر. ففي 8 مارس 2011 أعلن برنامج الدانة عن الفائزين في السحب الأول للعام 2011، حيث فاز خلاله عشرة من العملاء بمبلغ 20,220 ريال قطري لكل واحد منهم. ويذكر أن هذا السحب هو الأول ضمن سلسلة مؤلفة من إحدى عشرة سحباً ستقام خلال السنة الجارية وسيربح خلالها 110 من العملاء جوائز يبلغ إجمالها أكثر من 10 مليون ريال قطري. وإلى جانب هذه السحوبات، فاز أحد العملاء بـ 2022 جراماً من الذهب وهي الجائزة التي تعد فاتحة الجوائز الذهبية التي يبلغ إجمالها 20.22 كيلو جرام من الذهب والتي ستوزع أيضاً خلال هذا العام.

ويعد برنامج الدانة للتوفير أداة استثمارية مضمونة تكفل لعملائها فرصة مضاعفة أموالهم. فعلى الدوام لم يتوقف هذا البرنامج عن إدهاش العملاء ببرامجه المكرسة لمكافأتهم من خلال تحقيق الأحلام التي يصبون إليها. وتمثل جوائز الدانة المثيرة جمعاء استجابة البنك إلى ولاء العملاء وتطلعاتهم وهو الأمر الذي بات جلياً في النجاح الذي حققه برنامج الدانة للتوفير خلال الأعوام السبعة الماضية. ويتميز البرنامج هذا العام بنكهة التحدي التي تقود نحو العام 2022.

ففي المناسبة قال السيد/ هـ. أحمد الفائز بـ 2022 جرام من الذهب: “يعتريني السرور كوني الرابح الأول لهذا العام فمنذ هذه اللحظة سأبدأ باستثمار المزيد في برنامج الدانة طامحاً إلى الفوز بالجوائز الكبرى لهذا العام. وبهذه المناسبة أود أن أحث عائلتي وأصدقائي على الاستثمار في برنامج الدانة و بالتالي الشعور بالحماسة التي أحس بها عند كل سحب”.

كما عبر الفائزين العشرة الذين ربح كل منهم مبلغ 20,220 ريال قطري عن سرورهم بالفوز خلال بداية هذا العام. ومرةً أخرى أثبت برنامج الدانة أنه البرنامج المحلي الأكثر قدرة على الوفاء بوعوده إلى العملاء وحتى هذا اليوم. وتجدر الإشارة إلى أن السحوبات الدورية القادمة ستعلن عن المزيد من الفائزين أصحاب الحظ السعيد.

وللتذكير وكما هو معتاد فإن جوائز برنامج ولاء الدانة ستكون استثنائية لهذا العام. فكلما استثمرتم المزيد وأطلتم فترة احتفاظكم باستثماركم في حسابات الدانة، فإن برنامج الدانة سيعمل على منحكم فرصاً كبيرة و مضاعفة في سبيل الفوز بجوائز أكبر وأفضل.فعلى سبيل المثال لو احتفظ العميل برصيد حسابه طوال العام فإن فرص الربح ستكون مضاعفة إحدى عشرة مرة بالإضافة إلى فرص الربح العادية الشهرية المستحقة.

وفي المقابل، وسعياً إلى إضافة نكهة خاصة إلى البرنامج الذي يعنى حتى بالمدخرين الصغار، فإن استثمار العملاء في حسابات الدانة للمدخرين الصغار بمبلغ قدره 500 ريال قطري سيقابله فرصا بربح حواسيب محمولة وألعاب فيديو والمزيد من الجوائز بالإضافة إلى المبالغ النقدية.

وفي معرض تعليقه خلال هذه المناسبة تحدث السيد/ ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة قائلاً: “تشرف إدارة حماية المستهلك ووزارة التجارة والأعمال على سحوبات الدانة و بالتالي تمثل و تؤكد دوماً ضمان عدالة وشفافية تلك السحوبات. وهذا السحب يمثل البداية فقط لعامٍ مليء بالمفاجآت فكلما سارع العملاء بالاستثمار في حساباتهم ازدادت فرص فوزهم بالجوائز التي يبلغ إجمالها مجتمعةً عشرة ملايين ريال قطري “.

وعند تسليم الجوائز، تحدث السيد/ لويس سكوتو، رئيس الخدمات المصرفية للأفراد في بنك الدوحة قائلاً: “سيكون برنامج الدانة هذا العام في غاية الروعة إذ سيقدم العديد من الجوائز الاستثنائية على مدار العام وذلك احتفاءً بالعام 2022. ولذلك فإننا ندعو عملاء البنك وغيرهم إلى المشاركة في هذا البرنامج. فلا تضيعوا فرص الفوز بالجوائز المتاحة الآن، ابدؤوا بالاستثمار اليوم حتى تصبحوا من الفائزين الرابحين بمبلغ 20,220 خلال شهر أبريل القادم. لا تشعروا بالتردد ما عليكم سوى زيارة أحد فروع بنك الدوحة أو الاتصال على الرقم 4445 6000“.